المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بالاسماء .. مرسى يختار أعضاء مكتب الإرشاد محافظين ومستشارين ومساعدين



كيمو المصرى
09-07-2012, 11:31 PM
http://elwatanmedia.sarmady.net/News/Large/12373_660_311786.jpg
بعد حركة المحافظين الأخيرة التى ضمت تعيين 10 محافظين جدد، أصبح 6 من أعضاء مكتب «إرشاد» جماعة الإخوان المسلمين الـ14 ضمن طاقم الرئاسة أو فى منصب المحافظين، وأعضاء مجلس حقوق الإنسان والجمعية التأسيسية.
اختير الدكتور محمد على بشر عضو مكتب الإرشاد، محافظا للمنوفية فى الحركة الأخيرة للمحافظين، ويقال إن هناك علاقة مصاهرة بينه وبين الرئيس مرسى، واختير المهندس سعد الحسينى عضو مكتب الإرشاد السابق وعضو المكتب التنفيذى لحزب الحرية والعدالة، محافظا لكفر الشيخ.
وبعيدا عن منصب المحافظ، اختير الدكتور محمود غزلان، عضو الإرشاد، عضوا بالمجلس القومى لحقوق الإنسان، وغزلان الذى يعد أحد المتحدثين باسم الجماعة يشغل عضوية المكتب منذ عام 2009، وأستاذا بكلية الزراعة جامعة الزقازيق وزميل رئيس الجمهورية فى نفس الجامعة، فيما حصل الدكتور عبدالرحمن البر، أستاذ علم الحديث فى جامعة الأزهر وعضو مكتب الإرشاد على عضوية اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور.
وفى مؤسسة الرئاسة، اختار الرئيس مرسى الدكتور عصام الحداد، عضو مكتب الإرشاد، مساعدا لرئيس الجمهورية للعلاقات الدولية، وكان الحداد مسئولا عن العلاقات الخارجية للجماعة وحزبها ومدير الحملة الانتخابية للرئيس مرسى، فيما اختير الدكتور محيى حامد، عضو الإرشاد، لمنصب مستشار رئيس الجمهورية، وأكد عقب اختياره ضمن فريق المستشارين أنه لن يستقيل من مكتب الإرشاد.
وعلق الدكتور حازم حسنى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن هذه الاختيارات تنفى ما يدعيه الإخوان عن استقلال مؤسسة الرئاسة عن الجماعة وتأتى تأكيدا على أن مكتب الإرشاد هو الذى يحكم البلاد، واعتبر أن اختيار الرئيس لنصف أعضاء مكتب الإرشاد فى مناصب قيادية، بمثابة «همزة وصل» بين مؤسسة الرئاسة وتنظيم الإخوان، وتوضيح لطبيعة العلاقة بين الاثنين.
وأضاف: «من حق الرئيس أن يضع فى مراكز القرار من ينفذ برنامجه، واختياراته تؤكد أن البرنامج إخوانى ولا صحة إطلاقا لتحرره من البيعة، أو أنه رئيس لكل المصريين».
وقال الدكتور عبدالستار المليجى، القيادى الإخوانى السابق: «لا ننظر لكل اختيار على أنه منتم للإخوان، إنما على أساس الكفاءة، وهل الاختيارات مؤهلة لتنفيذ المهام الموكلة لها، والمفترض أن يراعى فى الاختيارات بعد الثورة، أن تمثل كل القوى السياسية حتى يحدث الرضا المجتمعى».
http://www.coptstoday.com/img/sources/elwatannews.jpg