المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من كان منكم بلا خطيئة فليرمي إلهام شاهين بحجر



كيمو المصرى
09-15-2012, 08:44 PM
من كان منكم بلا خطيئة فليرمي إلهام شاهين بحجر

15 سبتمبر 2012

قسم: اخبار عامة
0 0


New



http://almogaz.com/sites/default/files/12/sep/36/lhm_shhyn.jpg
كتب: [وائل عادل]
من منا متدين أكثر من الآخر؟
جدل عقيم لا يؤدي إلا أي نتيجة ولا يفترض أن تتبع عورات الناس لتثبت لنفسك أن اكثر واحد تدينا على وجه الأرض، " يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم " فكلمة عسى توحي بأنه من الصعب التحقق أيهما أفضل عند الله.

مشاهد إلهام شاهين التي تحدث عنها الشيخ بدر لا تتعدى كلها ساعة لكن لا أحد منا يعرف ما الذي فعلته بقية عمرها لنحكم عليها، فالفارق بينها وبين أي شخص أنها مشهورة وما تفعله يصور بالكاميرات أما اي فرد منا لو تم تثبيت كاميرا عليه طوال اليوم بالتاكيد ستصور معاصي بما فينا الشيخ بدر نفسه، فليس لدينا شخص معصوم ليتكبر على بقية البشر بدعوى أنه أطهر وأنقى منا، ففي الاسلام لا يوجد منصب ديني أو باباوية او تنظيم هرمي وظيفي للمشايخ يصنف الأعلى إيمانا في أعلى المناصب ولا يوجد لقب رجل دين فلو ارادت منظمة أو شخص بالخارج التواصل مع ممثل عن المسلمين لن يجدوا، فالجميع سواء في الاسلام فاذا ارادت إلهام شاهين التوبة وأراد الشيخ بدر التوبة كلاهما يناجي ربه بشكل مباشر دون وساطة أحد، مما يعني ان كلاهما على نفس المقربة من الله ولا داعي للإدعاء بأن أحدهما منبوذ من الله والاخر مقرب.

اقحام الدين في السياسة

لست ضد فكرة الأحزاب الدينية بل أفضلها والسبب في ذلك أن مشاركة قطاع كبير من المجتمع المصري مثل انصار حزب النور والاخوان أهم بكثير من الخوف من أخونة الدولة، فمثلا بمشاركة حزب النور يضمن لك عدم تكفير الديمقراطية فيما بعد أو تكفير الثورة والثوار لأنه بمجرد مشاركتهم في الانتخابات يعني مشاركتهم في العملية الديمقراطية التي دعت إليها الثورة، كما يضمن عدم الافتاء مثلا بحرمانية التلفزيون أو الصحف أو الاعلام بعد ظهورهم على شاشاته وامتلاكهم قنوات خاصة، ولا يمكن الامتعاض من الكباريهات والمواخير وهم مسؤولون عنها، ولا يمكن الافتاء بان تغيير المجتمع بالسلاح واجب أو أن الارهاب جميل وتفجير برج التجارة العالمي عمل بطولي بعدما حارب مرسي بنفسه الإرهاب في سيناء وقريبا في انتظار القرض من البنك الدولي وموقف الاسلاميين من أي انتفاضة فلسطينية جديدة.

اذن مشاركة الاسلاميين في السياسة له فوائده على المستوى الاجتماعي لصعوبة تكفير مجتمع انت مشارك به، لكن يعاب على الشيخ بدر أنه في أول اختبار وقع في المشكلة التي على اساساها يدعو الكثيرون إلى فصل الدين عن السياسة، فالخوف دائما من معارضة حاكم اسلامي ان يتم تكفيرك للتخلص من معارضتك، وحازم أبو اسماعيل بنفسه صرح سابقا أنه في حال فوزه وبمجرد دخوله المعترك السياسي يجوز لأي شخص انتقاده ومعارضته لأنه في هذه الحالة ليس رجل دين ولكن رئيس دولة.

كان من المفترض أن يرد الشيخ بدر على انتقادات إلهام شاهين بشكل موضوعي فمثلا لو كانت معترضة على قرار من قرارات مرسي أو لا تثق به كان يفترض أن يقول انها على حق وسيتم مراجعة القرار أو أن القرار صائب ومرسي يتحمل مسؤوليته لكن تحويل الحوار من الاعتراض على سياسة مرسي أو الاخوان أو الاسلاميين إلى اتهام الهام شاهين أنها لا يحق لها الاعتراض علي الاسلاميين لأنها أقل اسلاما منهم خطأ كبير، قد يكون الأمر مضحكا في حالة إلهام شاهين لكن تأمل الأمر ستجد أن هذا يعني أن أي شخص سيعترض في المستقبل سيتم الحاق أي تهمة له تقلل من شأنه وحقه في الاعتراض على من هم أكثر تدينا، ستجد تهم مثل أنه لا يصلي النوافل أو يصوم رمضان فقط دون الستة البيض، وهكذا.

وبعدين ما ينفعش الواحد يحاول يقنع شيخ انه ما يصحش يتكلم على حد بالشكل ده ويه اعراض ناس وغيبة وهو يوقول اصلك ما شوفتش بنفسك مشاهدها لو شوفتها ها اتقول اكتر من اللي بقوليه، ياسيدي ما كلنا عارفين مشاهدها بس ما بنقولش ع النت.