المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أزمة فى انتخابات "النور"



كيمو المصرى
09-15-2012, 11:00 PM
فى أزمة انتخابات "النور".. عماد عبد الغفور: اللجنة المركزية للانتخابات "منحلة".. و"عبد الحميد": لجنتنا شرعية ورئيس الحزب لا يستطيع حلها وننفذ قرارات الهيئة العليا.. و"المرة": نسعى لاحتواء الأزمة

السبت، 15 سبتمبر 2012 - 15:01
http://img.youm7.com/images/NewsPics/large/smal11201126124022.jpg د. عماد عبد الغفور رئيس حزب النور
كتب كامل كامل
http://www1.youm7.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
استمراراً للأزمة الداخلية لحزب النور "السلفى"، بسبب الانتخابات الداخلية للحزب، والتى دعا إليها الدكتور عماد عبد الغفور، رئيس الحزب، ثم إصدار قرار بتأجيلها بسبب كثرة الشكاوى المقدمة ضد اللجنة المركزية للانتخابات ولجنة شئون العضوية، تلاه صدور قرار الهيئة العليا للحزب مخالف لرئيس الحزب، بإجراء الانتخابات الداخلية فى موعدها المحدد اليوم، السبت، أكد الدكتور عماد عبد الغفور، رئيس حزب النور، أن القرار الرسمى الصادر بحل لجنة شئون العضوية واللجان الفرعية التابعة لها بالمحافظات، يجعل أى قرارات أو إجراءات أو أفعال تصدر باسم هذه اللجان بعد تاريخ هذا القرار باطلة ولا يعتد بها، ولا بأى آثار تنتج عنها.

وكشف مصدر مقرب من رئيس حزب النور، أنه بمراجعة الموقف القانونى للحزب، تأكد أن عملية الانتخابات التى ستجرى اليوم، السبت، فى 19 محافظة، لا أساس لها، وتعتبر باطلة ومخالفة لقرار الدكتور عماد بإلغاء الانتخابات.

وقال عبد الغفور، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، هناك شكاوى كثيرة مقدمة ضد لجنة العضوية، فضلاً عن أن الانتخابات تتطلب منا تشكيل لجان شكاوى ولجان فرز، الأمر الذى يستبعد أن تتم هذه الانتخابات، ولو أجريت ستكون انتخابات غير شرعية".

وأضاف، "المشكلات الراهنة إزاء الانتخابات الداخلية لحزب النور، بسبب أن هذه أول مرة تجرى انتخابات للحزب، وسوف تجرى على مستوى 27 محافظة، مما يجعل الأمر غاية فى الصعوبة، خصوصاً مع وجود إشكالية إدارية".

من جهته، قال الدكتور أحمد عبد الحميد، المتحدث باسم اللجنة المركزية لانتخابات حزب النور، التى أصدر الدكتور عماد عبد الغفور قراراً بحلها، "اللجنة المركزية تنفذ قرارات الهيئة العليا لحزب النور، مؤكداً أنه ليس من حق أحد أن يصدر قراراً بحل لجنة شئون العضوية إلا الهيئة العليا للحزب".

وأضاف "عبد الحميد"، "طالما شكلت اللجنة للإشراف على الانتخابات، وتم إخطار لجنة شئون الأحزاب بها، فإذن هى أصبحت لجنة شرعية، ولها الصلاحية لإجراء الانتخابات على الوجه الذى تراه يتوافق مع اللائحة الداخلية لحزب النور"، وتابع قائلا، "ليس لرئيس الحزب الدكتور عماد عبد الغفور حل هذه اللجنة أو إقالتها، إنما المنوط بحل هذه اللجنة هى الهيئة العليا لحزب النور"، وتابع، "الهيئة العليا للحزب لم تحل اللجنة، بل بالعكس عمل على تثمين مجهودها".

وفى سياق متصل، قال المهندس جلال المرة، أمين عام حزب النور، "نسعى لاحتواء الأزمة الراهنة عن طريق عقد لقاءات متواصلة بين رئيس الحزب وبين الهيئة العليا، مؤكداً أن الهيئة العليا للحزب ورئيس الحزب هما فريق واحد".

وعما إذا كانت الانتخابات ستكون غير شرعية، بسبب إصدار رئيس الحزب قرار بتأجيلها، قال "المرة"، "الانتخابات شرعية وقانونية، ومن يردد بأنها غير شرعية يأتى لنا بدليل على ذلك".

وأضاف أمين عام حزب النور، "د. عماد عبد الغفور رمز ولن نستغنى عنه فى الحزب، وسيستمر معنا"، مشيراً إلى أن الأزمة الراهنة الآن صغيرة وهناك من يضخم فيها".

من جهته، قال الدكتور هشام أبو النصر، عضو الهيئة العليا لحزب النور، "قرارات الهيئة العليا بإجراء الانتخابات الداخلية للحزب كارثة ومخالفة لقرارات رئيس الحزب".

وعن حقيقة وجود انقسامات داخل حزب النور، نتيجة قرارات الهيئة العليا، قال "أبو النصر"، "الانقسامات حدثت فى الحزب منذ فترة ماضية طويلة بسبب قرارات الهيئة العليا للحزب، موضحاً أن قرارات الدكتور عماد الأخيرة كانت محاولة للإصلاح، إلا أن الهيئة العليا للحزب لديها إصرار على مخالفة النهج الإصلاحى".

وأعلن "أبو النصر" رفضه لقرارات الهيئة العليا الخاصة بإجراء الانتخابات، قائلاً، "هذه القرارات تفسد ولا تصلح، وأنا مستاء جداً لإصدار مثل هذه القرارات وأرفضها بشدة".

وتابع، "أنا مع القرارات الإصلاحية للدكتور عماد عبد الغفور رئيس الحزب، قلباً وقالباً، لأنها قرارات إصلاحية وتسببت فى أن يعود للحزب أعداد غفيرة، كانت أعلنت عن استقالتها من الحزب".

اليوم السابع