المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انصار ابو اسلام يمزقون صور المسيح والبابا شنودة



كيمو المصرى
10-22-2012, 03:40 AM
انصار ابو اسلام يمزقون صور المسيح والبابا شنودة



http://www.elbashayer.com/upload/img/bigpic_1350846102.jpg




الاحد 21 اكتوبر 2012 9:01:58 م

كتب – صموئيل العشاى :
مزق صباح اليوم انصار ابو اسلام صور للسيد المسيح والبابا شنودة الثالث، وبصقوا على الصور ومزقوها وداسوها بالاقدام كل ذلك اثناء نظر محكمة جنح مدينة نصر فى قضية ازدراء ابو اسلام للدين المسيحي وتمزيق الكتاب المقدس.



وحاول انصار ابو اسلام الفتك بالمستشارين ممدوح رمزى ونجيب جبرائيل لولا تدخل حرس المحكمة حيث تم حجزهما فى مكتب الحرس فى حراسة مشددة لمدة ساعتين ثم خرجا من الباب الخلفى للمحكمة حيث احضر الحرس سيارتهم وفى غفلة عن انصار ابو اسلام .

وعلى جانب اخر ادلت النيابة العامة فى المحكمة بملحمة رائعة من النيابة العامة لتجسيد معانى وحدة مصر باقباطها ومسلميها، وبدأ رئيس نيابة امن الدولة العليا مرافعته بأن الاسلام يحترم اهل الكتاب وان النصارى اكثر مودة للمسلمين وان ما ارتكبه ابو اسلام ونجله انما هو ضد الاسلام ومبادئه الحنيفة وان ابو اسلام بتمزيقة الكتاب المقدس الذى يخص طائفة كبيرة من اهل الوطن وهم الاقباط سعى الى اشعال الفتن التى تقضى على الاخضر واليابس ومزق معانى القرأن الكريم التى تلزم المسلمون على احترام اهل الكتاب وان الواقعة ثابتة قبل المتهمون ثبوتا كافيا من قيام المتهم الاول بتمزيق الانجيل واعترافه بذلك فى مقال نشر على جريدة التحرير والدعوة الى التبول عليه وان المتهمين بدلا من ان يسلكوا مسلك السلم الذى ينادى به الاسلام سلكوا مسلك العنف.

ووجه كلامه الى هيئة المحكمة قائلا : " اننى جئت اليوم لارفع اليكم مظلمة الوطن لتى بأفعال المتهمين كاد ينفرط عقده فى مواجهة دعاوى الفتن " فان ابو اسلام لم يهين المسيحيين فحسب وانما اهان المسلمون بفعله الشائن وعلى المحكمة ان ترد الذمم وان المتهمون حاولوا اشعال النار والباس الباطل ب وان المتهم قد اعترف اعترافا تفصيليا امام النيابة العامة، انتهت مرافعة النيابة التى استمرت اكثر من ساعة بطلب توقيع اقصى عقوبة على المتهمين .

ثم بدأ مرافعة المدعين ب المدنى وقال الدكتور نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان استعراض وقائع الدعوى واركان الجريمة واوضح جبرائيل ان تقديم ابو اسلام الى المحاكمة هى سابقة سوف يسجلها التاريخ اذ لاول مرة تقدم النيابة العامة فيها متهما ازدرى الدين المسيحى اذ لم نعهد ذلك على مدار التاريخ المصرى مما يشعر به الاقباط بان هناك متغيرات حقيقية احدثها ثورة الخامس والعشرون من يناير وان ابو اسلام قد اعتاد واستمرأ اهانة المسيحيين.

واثنى ممدوح رمزى المحامى على مرافعة النيابة واعتبرها مرافعة كافية ورائعة وحدثت مفاجئة ان بعد ما قرر فريق الدفاع عن ابو اسلام الانسحاب من الجلسة عاد واثبت فى محضر الجلسة قيامه برد المحكمة.

وومن جانبها اجلت المحكمة القضية لتمكين دفاع ابو اسلام من اتخاذ اجراءات الرد

البشاير