المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ردا على انسحاب الكنيسة.. سلفى بالتأسيسية يهدد بحذف المادة الثالثة



كيمو المصرى
11-20-2012, 12:00 AM
ردا على انسحاب الكنيسة.. سلفى بالتأسيسية يهدد بحذف المادة الثالثة

2012-11-19 15:28:31

1 (http://www.ch-news.com/site/topic.php?id=99673#)
http://img.ch-news.com/article135333280706802c84c8931e6b1ad7d7451d156e87a .jpg
هدد الشيخ شعبان درويش عضو الجمعية التأسيسية للدستور وعضو مجلس الشورى الدعوة السلفية، بالإصرار على حذف المادة الثالثة من الدستور، التى تسمح لغير المسلمين من أهل الكتاب بالاحتكام إلى شرائعهم، فيما يتعلق بأحوالهم الشخصية، ردا على انسحاب الكنيسة من الجمعية التأسيسية للدستور.

وقال درويش فى مقال نشره بعنوان "فلول الليبرالية.. والكنيسة" على صفحته الشخصية بموقع الفيسبوك للتواصل الاجتماعى: "على نفسها جنت براقش.. والبادى أظلم"، مشيرا إلى أن ممثلى الدعوة السلفية وحزب النور فى الجمعية التأسيسية لديهم تفكير جدى فى الإصرار على حذف المادة الثالثة طبعا-بحسب قوله- وأضاف مستدركا: "نسى هؤلاء-أى الكنيسة- أن هذا لغم فخخوا به علاقتهم مع الأغلبية المسلمة التى تريد تطبيق شرع الله عز وجل.. وأنه من الخطأ والورطة أن تزج الكنيسة نفسها فيه".

وشن درويش، هجوما عنيفا ضد القوى الليبرالية والمدنية، واعتبر أن الثورة ضربتهم فى مقتل، وكشفت عوار فلسفتهم الوضعية التى لا تتناسب مع التربة والفطرة والتاريخ والجغرافيا المصرية، التى تأبى إلا الإسلام - بحسب قوله، مضيفا: "مهما جيشوا كل ما يملكون من نخب شاخت وشابت وفقدت صلاحيتها.. أو صحف وقنوات مكشوف أمرها لكل المصريين أنفق عليها الملايين من رجال أعمال مصّوها من دماء المصريين.. فقط لتحقيق هدف واحد إفشال الإسلاميين فى مجلسى الشعب وفى مؤسسة الرئاسة ثم جاء الدور الآن على الجمعية التأسيسية.. فحاولوا جاهدين.. خلال ستة أشهر كاملة تفجيرها من الخارج.. وطبعاً لم ينسوا أن يتاجروا بورقة الأقباط كالعادة.. فلما فشلوا حاولوا تفجيرها من الداخل".

واعتبر درويش، أن البديل عن الجمعية المنتخبة هو جمعية معينة من السيد الرئيس الذى اتهمهم بأنهم لا يقبلون له لون ولا طعم ولا رائحة، حتى لو كانت جمعيته من الأنبياء والرسل- بحسب قوله.

وتابع: "هم يعلمون أننا كسلفيين لن نقبل تحت أى ظرف يا أحباب بجمعية معينة أبداً.. والشىء الذى نقبل به فقط هو جمعيه منتخبه من الشعب مباشرة.. وساعتها (سلم لى على الفلول)".

إلى ذلك، وصف درويش فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" انسحاب القوى المدنية وممثلى الكنيسة من الجمعية التأسيسية بالمزايدة، واتهمهم بممارسة نوع من الابتزاز السياسى، مؤكدا أنه لا يوجد سببا جوهرى لانسحاب هذه القوى من الجمعية التأسيسية.


http://www2.youm7.com/images/graphics/logo.gif