المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حافظ سلامة يدين أحداث الكاتدرائية.. ويرفض



كيمو المصرى
04-11-2013, 01:44 PM
حافظ سلامة يدين أحداث الكاتدرائية.. ويرفض استخدام الشباب للأسلحة في التأمين









http://almogaz.com/sites/default/files/styles/article-image/public/hafez-salama.jpg?itok=WREooSLl
حافظ سلامة يدين أحداث الكاتدرائية.. ويرفض استخدام الشباب للأسلحة في التأمين




http://almogaz.com/sites/default/files/source-logos/shorouk.jpg (http://almogaz.com/alshorouk)






04/11/2013 - 14:59



أدان الشيخ حافظ سلامة اشتباكات مدينة الخصوص بمحافظة القليوبية، قائلاً إن "مشاجرات قد تحدث بين العائلات سواء كانت مسلمة أو مسيحية أو بالعكس وتنتهي بإدانة المخطئ والقانون لا يفرق بين الأديان.
وأشار سلامة، خلال البيان الصادر عنه اليوم الخميس، "إن الأنبا موسى أسقف الشباب وعضو المجمع المقدس قال إن الشباب المسلم والمواطنين المسلمين قاموا بمحاصرة الكنيسة والدفاع عنها حتى لا تمتد إليها يد المخربين، ولكن الأصابع الخبيثة التى تريد إشعال الفتنة هى التى فجرت الأحداث، متعمدة أن الحادث بمدينة الخصوص بمحافظة القليوبية".
وتسائل: "ما الداعي إلى أن تقام طقوس الصلاة عليهم بالكاتدرائية وتشيع الجنازة إلى مقر وزارة الدفاع".
وأوضح الشيخ سلامة أن "هناك آيادي خبيثة كانت وراء إدارة إشعال الفتنة بمنطقة الخصوص خلال الأحداث الأخيرة"، قائلاً: "لقد قتل أولا مسلم مصري بأيدي مواطن مسيحي كما قتل مسيحيون مصريون ثأرا من أهل المقتول المسلم ولو كان القاتل مسلما وقتل مسلما لثار أهل القتيل للمقتول وهذا ما يحدث فى جميع أنحاء العالم".
وتابع، "ولم نسمع من أهل المسلم أنه يجب أن يصلى على الضحية بالأزهر الشريف، ولما احتشد الآلاف من الشباب بالكاتدرائية ويحملون شتى أنواع الأسلحة ولا أن يحتشد الشباب بالكاتدرائية ومن كان يحمل منهم الأسلحة المتنوعة تحت اسم الحفاظ وحماية الكاتدرائية وهى أصلاً محصنة برجال الأمن ومدرعاتها" .
وقال سلامة: "فما الذى دعا إلى هذه الإثارة والظهور والاستعراض بمختلف أنواع الأسلحة وهم يطلقونها على المارة وعلى رجال الشرطة وممتلكات المسلمين".
وتساءل سلامة: "ما السر فى العويل والصراخ وهناك اتفاقات سرية بين البابا ووزير الداخلية بحرمان رجال الأمن من أداء واجبهم، فكيف يكون اللوم عليهم وكيف يمنع بالقوة المستشار رئيس النيابة من أداء أعمال وظيفته ويعتدى عليه، وهل مكان العبادة من الأماكن المحظورة على رجال الأمن والنيابة؟ وأن هناك قيودا مفروضة على المترددين عليها لأداء طقوسهم فيها".