المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاهد رد الإخوان على مبادرة شيخ الأزهر !!



كيمو المصرى
08-10-2013, 04:26 PM
الإخوان: نرفض الحوار تحت رعاية شيخ الأزهر لدعمه 30 يونيو


السبت، 10 أغسطس 2013 - 17:53
http://img.youm7.com/images/NewsPics/large/S420133154142.jpg الإمام أحمد الطيب شيخ الأزهر
(الأناضول)
http://www1.youm7.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
أعلنت قيادات بـ"التحالف الوطنى لدعم الشرعية" المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسى رفضها لأى حوارات أو مبادرات لحل الأزمة السياسية الراهنة، تتم تحت رعاية شيخ الأزهر أحمد الطيب، معتبرة إياه "أحد الأطراف التى اعترفت بـ"الانقلاب العسكرى" فى إشارة إلى ثورة 30 يونيو، رافضين فى الوقت نفسه الدعوات لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال صلاح سلطان، أحد قيادات "التحالف" وجماعة الإخوان المسلمين "لم يتلق التحالف حتى الآن دعوة من مشيخة الأزهر لحضور أى حوار، ولا نعرف فحوى أى حوار يتم الإعداد له".

وفى تصريحات خاصة لوكالة الأناضول شدد سلطان على أن قيادات "التحالف" ترفض أى مبادرة تتم تحت رعاية شيخ الأزهر، أو تتحدث عن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، مضيفا: "يعود الرئيس (محمد مرسى) أولاً وكل شىء قابل للتفاوض بعد ذلك".

وفى السياق ذاته، قال جمال حشمت، أحد قيادات "التحالف" وجماعة الإخوان المسلمين، إن أى حوار تحت رعاية شيخ الأزهر محكوم عليه بالفشل لموقفه المؤيد لـ30 يونيو.

وأضاف حشمت: "لا حوار يقوم على انتخابات رئاسية مبكرة أو استفتاء على بقاء مرسى إلا بعد عودة الشرعية".

من جانبه، أبدى صفوت عبد الغنى، القيادى بـ"التحالف" وعضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية تحفظه على أى دعوة لحوار توجه من شخص شيخ الأزهر، لدعمه عزل مرسى.

وبشأن دعوة البعض لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة كمخرج للأزمة الراهنة، أضاف عبد الغنى لمراسل الأناضول: "طالما الشرعية غائبة، لن نتبنى أى خطوة؛ فالشرعية هى التى تقرر، وبعد عودة الدكتور مرسى كل شىء قابل للتفاوض".

وقالت مصادر بالمركز الإعلامى للأزهر، اليوم، إن المؤسسة الدينية ستبدأ الاثنين المقبل اتصالاتها بأصحاب المبادرات الهادفة لحل الأزمة السياسية القائمة فى مصر منذ عزل الرئيس محمد مرسى عن الحكم.

وأضافت المصادر أن شيخ الأزهر أحمد الطيب "استقبل بالفعل قبل عيد الفطر مجموعة من شباب 30 يونيو، (من أصحاب الدعوة لمظاهرات 30 يونيو التى أعقبها عزل مرسي)، ورئيس حزب النور (المنبثق عن الدعوة السلفية) يونس مخيون، كبداية لعقد لقاءات مع أصحاب المبادرات، حيث أعلن النور وقتها تأييده دعوة شيخ الأزهر لأصحاب المبادرات للاجتماع معه، وأنه يجب أن يدرك جميع أطراف الأزمة أن الحل هو المصالحة".

فى السياق نفسه أوضح أحد مستشارى شيخ الأزهر، الذى رفض ذكر اسمه، أن الطيب أبدى ترحيبه بتمثيل جماعة الإخوان المسلمين فى حضور اجتماعات المصالحة الوطنية، باعتبارهم الطرف الأول المعنى بالأزمة الحالية فى مصر.


http://img.youm7.com/images/graphics/youm7aeed.gif (http://www1.youm7.com/default.asp)