رمز الشفاه في المنام




* - شفة هي في المنام عون الرجل الذي يتباهى به وقوته في البيان أو صديقه الذي يتزين به والسفلى أفضل من العليا والعليا صديقه والمعتمد عليه في جميع أموره فمهما حدث بالشفتين من حادث فهو فيمن ذكرناه والشفتان يقومان مقام المرأة والولد والقرابات وإن رأى فيهما ألماً ووجعاً دل ذلك على أن أمر الأصدقاء لا يجري على ما ينبغي.

* - ( ومن رأى ) شفته مقطوعة فإنه هماز وإن كانت الشفة السفلى انقطع عنه من يعينه في أمره ومن زالت شفته العليا زالت نعمته وإن زالت السفلى فإن امرأته تموت أو يطلقها وإن رأى شفته العليا مشقوقة صار الواحد المنصوب إلى الشفة اثنين فالشفة السفلى إذا انشقت فإنها تعبر امرأتين وإن كانت العليا فهي صديقان فإن التأمت فإن صديقيه يوافقانه في أموره وإن انقطعت فارق صديقه وقاطعه والشفة قوة الرجل وزينته والشفة القرابة وجمعها شفاه فتدل على الشفاء من الأسقام ورغم الحسود وعلى الأخبار الشافية للقلب وربما دلت الشفتان على الحجاب والغلمان والحراس والأبواب والأقفال وربما دلت الشفتان على العلم والهدى والأكل والشرب والفرج والحزن وكتمان الأسرار فمن عدمت شفتاه في المنام دل ذلك على فقد حجابه أو غلمانه أو حراسه أو ينهدم بابه أو يتعذر قفله أو يضيع مفتاحه وربما دل ذلك على موت الوالدين أو الزوجين الراكب أحدهما على الآخر وربما دلت الشفتان على المعيشة الدارة للزمارين والبواقين وأشباههم وكصانع الحلو المنفوخ غير بائعها وصانع القوارير وشبهه من صناع النفخ ورقة الشفاه واحمرارها دليل على الفصاحة والهداية وطيب المأكل والمشرب والأفراح [ص 15] وغلظهما أو ثقلهما أو سوادهما أو زرقهما دليل على قيام الحجة وعدم الراحة في الكسب وربما دل سوادهما أو زرقهما للمريض على موته لأن ذلك من علامات الموت وربما دلت الشفتان في انطباقهما على الأجفان لفتحهما وغلقهما وربما دلتا على الفرج لما يدخل فيه ويخرج منه وربما دلتا على حافتي النهر والبئر لما يتردى فيها وعلى الدبر وإليتيه وعلى غطاء البئر وما أشبه ذلك