بالصور.. قوات الإنقاذ النهرى تجوب النيل من منيل شيحة حتى المعادى فى محاولة لانتشال جثة طفل إماراتى غارق.. الأب يستقدم 28 غواصًا على طائرة خاصة من جنسيات عربية.. وأجهزة حديثة لمعاونة الفريق المصرى

الأحد، 9 سبتمبر 2012 - 11:34

قوات الإنقاذ النهرى
كتب محمد عوض وماهر عبد الواحد
وصل إلى مطار القاهرة فى ساعة مبكرة من صباح اليوم 28 غواصا على طائرة إماراتية خاصة قادمة من الإمارات، استقدمهم رجل إماراتى لانتشال جثة ابنه الذى غرق فى نهر النيل بمنطقة المعادى.

الغواصون يحملون جنسيات مصرية وسورية وتونسية وإماراتية برئاسة عمر سعيد الظاهرى رائد شرطة، من جانبها قامت سلطات المطار بإنهاء إجراءات وصول فريق الغوص الذى خرج من صالة 4 الخاصة بالطيران الخاص.

وبدأت قوات إدارة الإنقاذ النهرى فى عملية البحث وانتشال جثة الطفل الإماراتى "حمد عبد الله آل على" من نهر النيل بعد يومين من غرقه، وفشلت جهود الإدارة فى العثور عليه طوال يوم أمس السبت، واستأنف الإنقاذ النهرى عملية البحث صباح الأحد، بالتعاون مع فريق إنقاذ متخصص قادم من الإمارات.

وجاء فريق الإنقاذ الإماراتى إلى القاهرة ليشارك مع إدارة الإنقاذ النهرى المركزية فى عملية البحث عن جثة الطفل حمد عبد الله آل على "5 سنوات"، مصطحبين معهم 8 غطاسين إنقاذ ومعدات متطورة تكشف عن الأجسام تحت المياه.

وبدأت العملية منذ الساعة السادسة من صباح اليوم الأحد واستمر التحضير بين الفريقين لأكثر من 3 ساعات، لدراسة جغرافيا نهر النيل وتحديد أماكن البحث، وعمق ومدى ظلمة المياه.

وأشرف على عملية التحضير، اللواء عبد العزيز توفيق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية، واللواء سليم محفوظ وكيل الإدارة، والعميد محمد شوكت مدير إدارة الإنقاذ النهرى بالقاهرة، وشارك فى تنفيذ العملية ضباط إدارة الإنقاذ النهرى مقدم محمد معتز ومقدم محمود عويضة، ورائد محمد حسام والنقيب محمد أصلان.

ويشارك فى عملية البحث ستة أطقم إنقاذ من الإنقاذ النهرى بالقاهرة يعاونها وحدات من إدارة الجيزة والمنوفية والقليوبية، بالإضافة إلى فريق الإنقاذ الإماراتى.

وقال الرائد محمد حسام الضابط بإدارة الإنقاذ النهرى، إن عملية البحث ستبدأ من النقطة التى يفترض أن الطفل سقط بها عند منيل شيحة، آخر موقع اكتشف فيه والده اختفاءه، وسيتم التحرك شمالا مع مسح المسطح المائى حتى انتشال الجثة.
ويستخدم فريق البحث الموسع ثمانية قوارب خفيفة "زودياك" ولنشين كبيرين للإنقاذ النهرى بالقاهرة والجيزة.

وخاض فريق الإنقاذ عملية بحث امتدت حتى الساعات الأولى من صباح الأحد دون جدوى بمسح منطقة منيل شيحة وحتى القرب من نيل المعادى، وتوقف البحث لاستكماله باستخدام معدات جديدة مع زيادة رقعة البحث.

وتعود أحداث غرق الطفل عندما اكتشف محام إماراتى خرج فى جولة نيلية مع زوجته اختفاء نجله "حمد عبد الله آل على" يبلغ من العمر 5 سنوات، من على أحد المراكب فى رحلة نيلية، وأثناء سير القارب اختل توازن الطفل وهو يلهو أعلى المركب وسقط فى المياه.

وأرسلت وزارة الخارجية الإماراتية فريقا للمساعدة فى البحث عن مواطنها بعد التنسيق مع نظيرتها المصرية.