كيف تفرقين بين الزيتون المسرطن والطبيعى؟






طريقة حديثة فى تحويل الزيتون من الأخضر إلى الأسود بدون استخدام مواد ضارة.

ينقسم الزيتون الأسود إلى ثلاثة أنواع، الأسود الطبيعى، ولا يلون بأى ألوان صناعية، والأسود المصبوغ، ويكون أخضر اللون فى الأساس ويحول لونه إلى الأسود، والزيتون المؤكسد، وهى

أهم الفروق بين الزيتون الصحى والزيتون الضار:
الزيتون المصبوغ.
لونه أسود قاتم ولامع وقشرته من الخارج مشدودة.
لونه سمنى فاتح من الداخل.
أقل الأسعار.
فى الشوارع ومعامل الطرشى الشعبية.
ملون بورنيش الأحذية وصبغة الملابس السوداء.
يباع «سائب» فى براميل و«قطاعى» فى أكياس بلاستيكية وعلب مجهولة المصدر.
إضافة المياه والبوتاس وصبغة الأحذية وورنيش ويخلل حتى يتحول من اللون الأخضر إلى الأسود القاتم.

الزيتون الأسود الطبيعى:
لونه بنفسجى أو بنى وقشرته من الخارج رخوة.
لونه مطابق للون شكله الخارجى.
متوسط السعر.
فى محال ومتاجر الطرشى الشعبية والراقية.
لا يعالج بأى مواد كيميائية.
يحفظ فى براميل بلاستيكية، ويباع منه سائب فى أكياس وآخر فى علب.
يخلل فى ماء وملح ولا تضاف إليه ألوان صناعية.

الزيتون الأسود المؤكسد:
لونه أسود فاتح وقشرته من الخارج رخوة.
لونه أسود من الداخل والخارج.
الأغلى سعراً.
فى المتاجر الراقية.
معالج باستخدام الأكسجين.
يباع فى علب صغيرة مغلقة تحتوى على محلول مائى غامق اللون.
يعرض للأكسجين داخل محلول خاص، ويتحول لونه من الأخضر إلى الأسود بدون إضافات ضارة .