مفتى الجمهورية يستنكر قيام بعض أقباط المهجر بإعداد فيلم مسىء للرسول.. جمعة: ما يحدث يؤجج نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد وليس من الحرية فى شىء.. ويمس أقدس رمز بشرى عند المسلمين..ومسيحيو مصر منه براء

الأحد، 9 سبتمبر 2012 - 14:27

الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية
كتب لؤى على
أكد الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية على رفضه لما قام به بعض المتطرفين من أقباط المهجر من إعداد فيلم مسىء للرسول صلى الله عليه وآله وسلم، مبينًا أن هذه الإساءة تمس مشاعر ملايين المسلمين فى العالم لكونها تحاول النيل من أقدس رمز بشرى لديهم، وهو نبيهم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

ورفض مفتى الجمهورية التحجج بحرية الرأى والتعبير لتبرير وتغطية هذه الإساءة، مؤكداً أن الاعتداء على المقدسات الدينية لا يندرج تحت هذه الحرية، بل هو وجه من وجوه الاعتداء على حقوق الإنسان بالاعتداء على مقدّساته.

ودعا فضيلة المفتى فى بيان اليوم أنصار حقوق الإنسان والهيئات الأخلاقية والدينية وأهل الحكمة من العقلاء والمفكّرين إلى التصدى لانتهاك المقدسات لأى دين من الأديان، حتى يسود العالم المحبة والإخاء.

ومن جانبها استنكرت دار الإفتاء المصرية إعلان بعض أقباط المهجر المتطرفين عن الإعداد لفيلم مسىء للرسول صلى الله عليه وآله وسلم بعنوان "محمد نبى المسلمين"، مؤكدة أن مثل هذه الأفعال لا تعبر عن المسيحيين المصريين، الذين صرحوا أكثر من مرة عن احترامهم لجميع الرموز الدينية.

وأضافت الدار فى بيان لها أن مثل هذه الأفعال التى يقوم بها بعض أقباط المهجر لا طائل من ورائها إلا تأجيج نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.