العثور على جثة الطفل الإماراتى الغارق بنهر النيل في شبرا الخيمة
هانى بركات
9-9-2012 | 14:20



صورة ارشيفية
تمكنت أجهزة الحماية المدنية بالقاهرة من انتشال جثة الطفل الإمارتى، الذى لقى مصرعه غرقًا مساء أمس السبت بنهر النيل، بعدما عثر عليها بمنطقة شبرا الخيمة، وتم نقلها للمشرحة.

كان اللواء عبدالعزيز توفيق، مدير الإدارة العامة للحماية المدنية، قد تلقى بلاغًا فى ساعة متأخرة من مساء أمس بغرق طفل يدعى حمد عبدالله "٥ سنوات"، أثناء تواجده بصحبة والده المحامى الاماراتى ووالدته، فى رحلة خلوية بنهر النيل بالقرب من منطقة منيل شيحة بالجيزة، وأضاف البلاغ أنه أثناء لهوه بالمركب اختل توازنه، وسقط بالمياه ولقى مصرعه.

كان المسئولون بدولة الإمارات قد أرسلوا ٢٨ غواصًا إمارتيًا على متن طائرة خاصة للبحث عن الطفل، بالاشتراك مع قوات الإنقاذ النهرى المصرية، وكونوا معًا فريق عمل، وبدأت عمليات البحث فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد بمشاركة ستة أطقم من قوات الإنقاذ النهرى.

وتم عمل عمليات مسح لنهر النيل بمنطقة منيل شيحة على مدار يومى السبت والأحد، وفشلت جهود البحث في الوصل إلي جثة الطفل، إلا أن قوات الإنقاذ النهرى بإشراف اللواء عبدالعزيز توفيق مدير إدارة الحماية المدنية، قد تلقت إخطارًا ظهر اليوم الأحد من الصيادين المتواجدين بنهر النيل بمنطقة شبرا الخيمة، بالعثور على جثة لطفل وتحمل نفس مواصفات الغريق.

علي الفور توجه رجال الأمن بإشراف اللواء احمد عبد الباقى مساعد مدير أمن القاهرة، وبصحبتهم والد الطفل، وتعرفوا على جثته وتم نقله إلى مشرحة المستشفي، وتولت النيابة التحقيق تمهيدًا لنقل الجثمان إلى دولة الإمارات.