أنصار نخنوخ: سنأخذ بثأره من الداخليه في ماتش السوبر

9 سبتمبر 2012


بعد القبض علي البلطجي الشهير المعلم صبري نخنوخ راعي البلطجه الاول في مصر قرر انصاره الانتقام من الداخليه مقابل غدرها بنخنوخ.وعلمت بوابة الشباب من مصادرها الخاصه عن اجتماع سري للغايه تم الساعه 3 فجرا امس بفيلا الحاج مصطفي الابيض شريك نخنوخ بطريق مصر اسكندريه الصحراوي بحضور رجاله نخنوخق وهم عماد حمدي عبد الباسط الكروي وشهرته اسد الشهره عن منطقه الهرم وحسين ابو الدهب عن منطقه التعاون بفيصل وحارس المجري عن الطالبيه واتفقو بعد زيارتهم الاخيره لنخنوخ والتاكد انه قد وقع في شباك الداخليه وصعب خروجه مره اخري علي انهم لن يتركو تار( الراجل اللي خيره عليهم)
تم الاتفاق خلال هذا الاجتماع ان يتم تجميع رجالتهم والاندساس وسط جماهير الالتراس الاهلاوي وتكرار ما حدث في مجزره بورسعيد وافتعال احداث شغب ولكن بصوره ابشع وخاصه ان ماتش اليوم لا يظهر خصم للالتراس سوي الداخليه التي تراخت عن اداء دورها وقت حدوث المجزرة (يذكر ان المعلم صبري قام بعمليه بورسعيد وكانت تعتبر بالنسبه له تنفيذ بيزنس مقابل مبلغ مالي فما ادراك وقتما يكون التار تاره نظير حبسه من الداخليه).
وفي نفس الاطار قامو بشراء اكثر من 85 تي شيرت اهلاوي من 3 افرع لسلسله محلات شهيره (التوحيد والنور) كاستعداد لتنفيذ العمليه.
ومن جانبه قام مسؤول بالداخليه بمتابعة مصدر الخبر والتحري عنه والاستعداد لاتخاذ اللازم





بوابة الشباب