عامل ينتحر من فوق كوبرى الجامعة بسبب مصاريف المدارس

الأحد، 9 سبتمبر 2012 - 15:04

اللواء أسامة الصغير مدير أمن القاهرة
كتب كريم صبحى
دفعت الضائقة المالية وعدم توفير مصاريف المدارس عاملا للانتحار من فوق كوبرى الجامعة بمنطقة مصر القديمة، وسط حالة من ذهول المارة والمواطنين الذين حاولوا الإسراع نحوه وإنقاذه، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

بدأت تفاصيل الواقعة بتلقى النقيب باسم الوزيرى رئيس التحقيقات بقسم شرطة مصر القديمة بلاغا من الأهالى، يفيد مشاهدتهم لرجل انتحر من فوق كوبرى الجامعة، وترك طفلا كان بصحبته.

تم إخطار اللواء أسامة الصغير مدير أمن القاهرة بالواقعة فأمر بسرعة انتقال رجال المباحث لكشف ملابسات البلاغ، تبين من تحريات النقيب محمد الجناينى والأمين أحمد محمود أن المنتحر يدعى "عبد المالك ع" عامل واصطحب ابنه، وعلى كوبرى الجامعة ألقى بنفسه فى نهر النيل وباستدعاء شقيقه "عاطف ع" 22 سنة، وسؤاله حول الواقعة أفاد بأن شقيقه كان يمر بضائقة مالية وغير قادر على الإنفاق على أسرته وعدم توفير مصاريف المدارس.

وبعد مرور يومين عقب حدوث الواقعة استطاعت شرطة المسطحات المائية أن تعثر على جثة المجنى عليه طافية على سطح نهر النيل أمام فندق "الفور سيزون" بقصر النيل، وتعرف عليها شقيقه ليتم تحرير محضر بالواقعة، وأحاله إلى محمد عبد الحميد رئيس نيابة مصر القديمة الذى أمر بتشريح جثة المجنى عليه لبيان سبب الوفاة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.






View more the latest threads: