القس الإيراني يوسف نادر خانى فى بيته





اليوم تم الإفراج عن القس الإيراني يوسف نادر خانى الذي كان مقبوضا عليه فى ايران منذ ٢٠٠٩
القس يوسف من مواليد ١٩٧٧ وتنصر وعمره ١٩ سنة واصبح قسا بروتستناتيا وكان يخدم سرا فى ايران
وعندما اعترض على تعليم ولديه القرأن إجبارا فى المدرسة تم القبض عليه وعرفوا قصته وعرضوا عليه ان يترك المسيح لكنه لم يفعل وقال لا استطيع
وصدر ضده حكم بالإعدام لانه فى نظرهم مرتد وظل فى السجن اكثر من ١٠٠٠ يوم
واليوم اطلق سراحه وألغيت عقوبة الاعدام واستبدلت بالسجن وكان قد قضى المدة منذ ٢٠٠٩
وفى الصورة نرى القس يوسف مع أسرته وطفليه وهو خارج من محبسه
نشكر الرب الذي لا يترك نفسه بلا شاهد
وكان العالم كله قد عرف قصة يوسف وعرف ان للمسيح عملا فى كل مكان وزمان
ربنا موجود

ياسر يوسف

View more the latest threads: