إسلاميون يهاجمون صحيفة الإخوان بسبب التحريض ضد الألتراس: القصاص أولا قبل الدوري والسوبر

Sun, 09/09/2012 - 17:16








الشاطر وأبو الفتوح وحبيب ونشطاء سلفيون يجتمعون على انتقاد الصحيفة ويطالبون بالقصاص من المجرمين والقتلة



كتب:
الحسين الباجا


توالت ردود أفعال غاضبة على الموضوع المنشور بصحيفة الحرية والعدالة التابعة للإخوان المسلمين، والذي يحرض ضد جماعات الألتراس.. وقال خيرت الشاطر على حسابه "صحفيو الحرية والعدالة أخطئوا وهم بالتأكيد لا يدركون حقيقة موقف الألتراس وأرى أن يعتذر رئيس تحرير".
وتوالت من بعد التصريحات ، حيث قال دكتور عبد المنعم ابو الفتوح " عودة النشاط الكروي مرة أخرى قبل القصاص للشهداء أمر مرفوض واستشهد بالاية القرانية "ولكم في القصاص حياة".
وأوضح أبو الفتوح في تغريده له علي حسابه الشخصي في موقع "توتير" أن ضحايا مجزرة بورسعيد، دماؤهم في رقابنا جميعًا وأن الحديث عن دوري وسوبر قبل تحقيق القصاص وضمان الأمن استهتار بالدماء ".
وفي اطار متصل، رفض نائب المرشد السابق دكتور محمد حبيب انكار دور التراس الاهلي في الحفاظ علي ثورة 25 يناير والدور الذي لعبه افراد الالتراس في حمايه المدينين , واكد علي قيمه الروح العاليه التي يتحلي بها افراد الالتراس تلك الروح التي يفتقدها الشعب المصري الان جيث قال "إن إصرار الالتراس على القصاص للشهداء يحمل قيمًا عليا نحن فى حاجة إليها وهي: المروءة، الشهامة، الرجولة، والوفاء.
وشدد حبيب على ضرورة القصاص لشهداء الثورة ومحمد محمود وماسبيرو، قائلا "القصاص من المجرمين والقتلة الذين استباحوا دماء المصريين أيام الثورة، وفي ماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء واستاد بورسعيد والعباسية لا مفر منه".
وفي السياق نفسه أعرب الناشط السلفى خالد منصور عن استيائه من الهجمات التى شنتها الجريدة الرسمية لحزب الحرية والعدالة على ألتراس أهلاوى ، مشيرًا إلى أن تلك الجريدة كفيلة للقضاء على تاريخ الإخوان.
وطالب منصور فى تغريدات له عبر موقع "تويتر" رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسى بإلغاء مباراة السوير المقرر انعقادها اليوم بين فريقى الأهلى وإنبى ، مشيرًا إلى ضرورة إغلاق جريدة الحرية والعدالة.
وتابع منصور قائلاً: " جريدة الحرية والعدالة كفيلة بالقضاء على تاريخ الاخوان في فترة زمنية قياسية دي مش جريدة صفراء، دي صفراء وعليها جريدة" .
وتزداد حدة التصريحات كلما اقترب موعد المباراة في الثامنة مساء اليوم , وعلي ما يبدو ان الازمة لم تأخذ طريقها للانفراجه وان كان الالتراس قد بادر " بالغاء السفر الي استاذ برج العرب بالاسكندريه , حيث اعلن قبل وقت سابق سفره الي هناك وتنفيذ تهديده بالغاء المباراه اذا لم تلغها الداخليه ، تبدو الساعات القليه القادمة حاسمة في تلك الازمة فبعض الناشطين علي موقع "تويتر " يأكدون ان " المباراة سوف تلغي في غضون الساعات القادمة ؟!.
التساؤل الان هل يتحرك المسئولين ويتم الغاء المباراة ام انهم يردون حقا مذبحة اخري بعد بور سعيد ؟ .


View more the latest threads: