تطورات ازمة الالتراس والسوبر ..استقالات وتحالفات وإخوان





قرر المهندس خالد مرتجي عضو مجلس ادارة النادي التقدم باستقالته اعتراضاً على أسلوب العمل داخل القلعة الحمراء .

مرتجي قام بتجهيز استقالته التي ينوي التقدم بها في أقرب وقت ليعتذر عن استكمال المهمة داخل النادي اعتراضاً على أسلوب ادارة الأزمات خلال المرحلة الماضية.

كما ترددت انباء عن استقالة رانيا علوانى من مجلس إدارة الاهلى .

القبائل تنضم للالتراس في الاسكندرية الان، و وايت نايتس و 6 ابريل و الاشتراكيين الثوريين في طريقهم للاسكندرية لمساندة الالتراس

كما ظهر العديد من أفراد قبائل العرب المحيطة بفندق راديسون بالإسكندرية، محاولين تهدئة الموقف حيث وقفوا بين صفوف الأمن وصفوف أفراد الألتراس لمنع أي اشتباكات .

وتأجل خروج أتوبيس الأهلي من فندق الإقامة إلى استاد برج العرب، والمقرر له الساعة الخامسة إلى السادسة والنصف، وذلك عقب اعتصام «ألتراس ديفلز» أمام بوابة الفندق، لمنع اللاعبين من الخروج، وفشل محاولة خروج الأتوبيس من الباب الخلفي.

وتزايد أعداد ألتراس ديفلز أمام مقر الفندق، حيث تخطى عددهم 2000 مشجع، وتواصلت هتافاتهم ضد النادي الأهلي ومجلس إدارته، ووزير الرياضة.

وكان ألتراس ديفلز قد هدد باقتحام استاد برج العرب، من أجل إلغاء اللقاء المقرر أمام إنبي في كأس السوبر، قبل أن يتوجهوا للاعتصام أمام الفندق الذي تقيم فيه البعثة.

بينما قال أنس القاضي ـ المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية ـ إن اﻹخوان المسلمين يحملون كل التقدير والاحترام للألتراس بوصفهم مجموعات وطنيه لها دورها البارز في الثورة وحماية الثوار، مؤكدًا أن الجماعة تدعم وبشدة الحصول على حقوق الشهداء وضروره الكشف عن ملابسات أحداث بورسعيد الدامية، ومحاسبة المقصريين والمتواطئين وعقابهم أشد عقاب وبأسرع وقت.

ونفى القاضي، ما يقال عن وجود أفراد من اﻹخوان لحماية إستاد برج العرب الرياضي، واصفًا أن ذلك الأمر كذب صريح، وليس له أساس من الصحة، مشيرًا إلى أن تأمين المنشأت العامة مسؤولية الداخلية، وأن على الجميع أن يقوم بمسؤولياته تجاه هذا الوطن.

من ناحية اخرى تحولت المنطقة أمام استاد برح العرب بالإسكندرية إلى ثكنة عسكرية حيث كثف الأمن من تواجده أمام استاد المدينة تحسبا لأى محاولة لاقتحامه لإلغاء المباراة من شباب ألتراس أهلاوى.

وقامت قوات الأمن بإغلاق كافة الطرق المؤدية إلى الاستاد لمنع تدفق الألتراس نحو الاستاد ومنع إقامة المباراة، كما شددت القوات من تواجدها أمام الفندق الذى يقيم به لاعبو النادى الأهلى بعد أن توافد علية عدد كبير من شباب الألتراس وقاموا بمحاصرته مرددين هتافات: "البسى أسود يا أمى عمرك كله حداد.. أخواتنا ماتوا فى الثورة والباقى فى الاستاد".

من جهة أخرى انتشرت دعوات على صفحات التواصل الاجتماعى الفيس بوك لتنظيم وقفه احتجاجية تحت عنوان "انتفاضة الألتراس" أمام وزارة الداخلية وأمام مديريات الأمن فى جميع المحافظات، حيث سيتم التجمع بميدان فيكتور عمانويل أمام مديرية الأمن بالإسكندرية، فى حالة ما إذا قام الأمن بالاعتداء على شباب الألتراس باستاد برج العرب

البشاير

View more the latest threads: