انتظام حركة المرور بـ«التحرير».. واستمرار تظاهر المئات للمطالبة بحل «التأسيسية»

كريمة حسن
إسلام دياب




Fri, 19/10/2012 - 20:59








فؤاد الجرنوسي













ساد الهدوء ميدان التحرير، مساء الجمعة، بعد انتهاء فعاليات جمعة «مصر مش عزبة» المطالبة بإعادة تشكيل الجمعية التأسيسية لوضع الدستور، وعدم سيطرة فصيل واحد على مقاليد الأمور داخل البلاد.
واستمر المئات في التظاهر، مرددين هتافات ضد جماعة الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي، والجمعية التأسيسية لوضع الدستور.
وانتظمت حركة المرور بميدان التحرير من ناحية شارع قصر العيني، بعدما قامت قوات الأمن بفتح الطريق عقب عودة المظاهرات التي خرجت من الميدان إلى مجلس الشورى.
من ناحية أخرى، تظاهر العشرات من ألتراس أهلاوي داخل محطة مترو السادات، للمطالبة بحل «تأسيسية الدستور، وإعادة تشكيلها مرة أخرى».
كان عشرات المتظاهرين في ميدان التحرير، قد توجهوا الجمعة، إلى مجلس الشورى، اعتراضًا على التشكيل الحالي للجمعية التأسيسية للدستور، وللمطالبة بإلغائها وإعادة تشكيلها مرة أخرى من جميع طوائف الشعب، وشارك في المسيرة أعضاء من أحزاب الدستور، والمصريين الأحرار، والحزب الناصري، والتيار الشعبي.
وردد المتظاهرون هتافات: «عيش حرية.. إلغاء التأسيسية»، «بيع بيع.. الثورة يا بديع»، ورفعوا لافتات مكتوبًا عليها: «الشعب يريد دستور مصري يمثل جموع المصريين»، «يعني إيه دستور إخوان.. يعني دستور كله حرام»، «الدستور دستور الشعب.. مش دستور تيار ولا حزب» و«قول يا محمد قول يا مينا.. الدستور حق لينا».
المصري اليوم