مدير الهيئة الإنجيلية:إدراج حرية الرأى بالدستور ضرورة والمساس بالدين عبث بالأمن القومي





الجمعة 19.10.2012 - 10:07 م




القاهرة - أ ش أ
أكد القس آندريه زكي مدير عام الهيئة القبطية الإنجيلية أهمية وضع حرية الرأي والفكر والتعبير في الدستور الجديد الذي يتم كتابته حاليا، خاصة في المرحلة الدقيقة التي تمر بها مصر حاليا.

وقال زكي، في افتتاح اللقاء الذي نظمته الهيئة بالإسكندرية مساء اليوم /الجمعة/ بعنوان "مستقبل حرية الفكرة والتعبير في مصر" والذي يستمر يومين، "منظمات المجتمع المدني عليها مسئولية كبيرة في ترسيخ مفهوم حرية الرأي والفكر والتعبير لدى المواطنين، وهو ما نحاول القيام به".

واعتبر زكي أن الحرية الاقتصادية لأي مجتمع لها علاقة قوية بحرية الرأي والفكر والتعبير، وقال "عندما تكون الشعوب لديها قدرة اقتصادية قوية وتكون قادرة على الاعتماد على نفسها.

وحمل زكي المفكرين والمثقفين ورجال الإعلام ورجال الدين المسئولية الكبرى لخلق مناخ يسمح بالاختلاف واحترام الرأي الآخر ويقبل بالتعددية، خاصة في ظل المرحلة الحالية التي يكتب فيها دستور جديد.

واعتبر زكي أن الدين هو جزء من الأمن القومي لأي دولة، مشيرا إلى أن الفيلم المسيء للرسول الكريم هو أكبر مثال على أن المساس بالدين هو مساس بالأمن القومي ، لافتا إلى المظاهرات التي شهدتها عدة دول عربية ضد السفارات الغربية نتيجة هذا الفيلم.

وقال زكي :ما يحدث في مصر الآن يجعلنا نطرح للمناقشة طريقة تناول الإعلام لبعض القضايا بهدف تأسيس مفهوم مصري لحرية التعبير والفكر والرأي يتجاوز المفاهيم الموجودة لدى الغرب.

View more the latest threads: