أمير قطر وزوجته في غزة يوم الإثنين : إستر يارب علي مصر








الجمعة 19 اكتوبر 2012 1023 م
ذكر مصدر خاص لدنيا الوطن أن المفاجأة التي ينوي رئيس الوزراء بحكومة غزة "اسماعيل هنية" اعلانها ستكون في المؤتمر الصحفي المنوي عقده مع أمير قطر بعد وصوله صباح الاثنين الى قطاع غزة في زيارة تستمر ليوم واحد فقط ويرافقه في الزيارة زوجته "موزة" .

المصدر أكد أن أمير قطر سيصل بطائرته الخاصة مع وفد حكومي وشخصيات قطرية اقتصادية وعربية بطائرته الخاصة في مطار العريش ومنها سيتوجه الى غزة .

وبخصوص الترتيبات الامنية للزيارة "في غزة ومصر" أكد المصدر أن جهات الاختصاص القطرية ابتعثت فريقاً أمنياً الى قطاع غزة قبل اسبوع تقريباً لوضع الترتيبات الامنية لتلك الزيارة اضافة الى التنسيق مع الرئاسة المصرية التي اوعزت للجهات الامنية بترتيب الوضع الامني واعلان حالة الاستنفار لانجاح تلك الزيارة . وأكد المصدر ان فريقاً أمنياً مصرياً مشتركاً سيرافق موكب أمير قطر الى الحدود مع غزة لضمان نجاح الخطة الامنية . وفي غزة أكد المصدر ان الفريق الامني القطري نسّق كافة الترتيبات الامنية مع وزارة الداخلية بحكومة غزة وان الاخيرة قامت بتكثيف الاجراءات الامنية ووضع خطة امنية محكمة للسيطرة على الوضع الامني , وان التخوفات من وجود التنظيمات المتشددة التابعة للقاعدة بدأ يتلاشى في ظل الوضع الامني المستتب في القطاع حسب المصدر نفسه .اما التنسيق مع اسرائيل فقد أكد المصدر ان أطراف قطرية ذات صلة مع اسرائيل قامت بالتنسيق لوقف التصعيد الاسرائيلي على القطاع لضمان هدوء الاوضاع الامنية اثناء الزيارة .

وبخصوص ما ستحمله مفاجأة هنية , أكد مصدر مختلف مقرّب من الحكومة بغزة أن زيارة أمير قطر تمثّل مفاجأة بحد ذاتها , إلا أنه أكد أن أمراً آخر سيعلنه هنية في المؤتمر الصحفي وتوقّع أن يكون بخصوص "كسر الحصار أو الكهرباء" .

أما بمن سيرافق امير قطر في زيارته أكد المصدر أن توقعات كبيرة بمرافقة خالد مشعل وزوجته لأمير قطر وزوجته في الزيارة الى القطاع .

وبخصوص دعوة الرئيس ابو مازن لزيارة غزة مع امير قطر , أكد المصدر انه تم ابلاغ الرئاسة الفلسطينية بهذا الخصوص وتوجيه دعوة لهم ولكن لم ترد الرئاسة على تلك الدعوة حتى اللحظة , إلا ان المصدر أكد ان هناك امتعاض شديد من قبل السلطة الفلسطينية للخطوات الاحادية "حسب وصف السلطة" التي يقوم بها امير قطر واعتبروها تعزيزاً للانقسام .

مصدر في السفارة الفلسطينية بالقاهرة نفى علمه بترتيبات الزيارة او حتى الاتصال بهم بهذا الخصوص وأكد "وهو ممتعض"أن ترتيبات الزيارة تتم بعيداً عن السلطة الفلسطينية الرسمية حسب وصفه


البشاير