الخرباوي: الكتاتني فاز برئاسة حزب الإخوان لأنه مطيع وتلميذ في مدرسة القطبيين




Share

الدكتور ثروت الخرباوي القيادي المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين

10/19/2012 10:10:00 PM
كتب - أحمد جبريل:
قال الدكتور ثروت الخرباوي، المحامي الشهير والقيادي المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين، إن فوز الدكتور محمد سعد الكتاتني برئاسة حزب الحرية والعدالة لأنه " رجل من رجال السمع والطاعة المطلقة داخل الجماعة، والمكان الذي يضعونه يكون فيه، وليس له تفكير مستقل وسبب ارتفاعه داخل الجماعة كونه تلميذا في مدرسة التنظيم" - حسب قوله.
وأضاف الخرباوي، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي" مساء الجمعة، ان خسارة الدكتور عصام العريان امام الكتاتني أن لديه أي - العريان - مساحة من التفكير"، مستدركا : " لكن العريان حاول في الأيام الأخيرة اثبات انه اكثر انتماء لفكرة التنظيم وهو ما يسفر ظهوره الإعلامي المتكرر للحصول على أصوات "القطبيين" - نسبة إلى فكر سيد قطب - والتي يدريها - وفقا للخرباوي - المهندس خيرت الشاطر والدكتور محمود عزت والمرشد العام للجماعة محمد بديع والدكتور محمود غزلان.
وأوضح الخرباوي، أن "العريان" لم يكن قطبياً، وصعد إلى مكتب الإرشاد بعد ضغط المرشد السابق للجماعة محمد مهدي عاكف رغما عن التنظيميين.
وفي تعليقه على مظاهرات اليوم والتي حملت شعار " مصر مش عزبة..مصر لكل المصريين"، والتي دعت إليها أحزاب وقوى سياسية عدة، قال القيادي الإخواني المنشق، إن نظرة الإسلاميين وخاصة الإخوان المسلمين لهذه التظاهرات بتعالً أمر عظيم ؛ لأنهم بكذلك يشبهون النعامة التي تدفن رأسها في الرمال، تماما كما فعل مبارك مع معارضيه عندما قال " خليهم يتسلوا" وكان مصير نظامه السقوط.
واختتم حديثه قائلا: " الاعداد التي شاركت في تظاهرات الجمعة كانت رائعة، وثمة إصرار كان واضحا لتحقيق هدفهم، وان حدثت خلافات بسيطة ، لكنها لم تعكر صفو التظاهرات.
ولفت إلى أن الإخوان المسلمين بتصرفاتهم أصبحوا عبئاً على الرئيس محمد مرسي، كما كانوا نقطة قوته ؛ نظراً لإنعدام كفاءاتهم وسيادة الفكر الاستعلائي مع معارضيهم ومن ثم فهم " إلى زوال" كما جرى مع الرئيس المخلوع حسني مبارك - حسب تعبيره.






مصراوى