أحمد سعيد: مليونية اليوم أثبتت للإخوان أن الثورة ستعود فى أى لحظة


الجمعة، 19 أكتوبر 2012 - 21:43
الدكتور أحمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار
كتب ماهر عبد الواحد

أكد الدكتور أحمد سعيد، رئيس حزب المصريين الأحرار، أن خروج جموع الشعب المصرى اليوم بمختلف أطيافه السياسية، الأحزاب والحركات السياسية ومنظمات المجتمع المدنى والمثقفين والفنانين وشباب الجامعات يعيد مرة أخرى للمصريين ذاكرة ثورة 25 يناير وروحها، ويؤكد الإصرار على عدم التفريط فى مبادئها ورفض كل محاولات الاختطاف والتشويه وانفراد فصيل سياسى واحد بتحديد مستقبل وهوية مصر.

وأضاف فى بيان صحفى اليوم أن عشرات الآلاف الذين خرجوا فى القاهرة والإسكندرية وجميع محافظات مصر حملوا جميعاً رسالة واحدة للنظام الحاكم وجماعات الإسلام السياسى تقول إن المصريين لن يقبلوا بدستور طائفى وعنصرى يقمع المرأة ويمزق نسيج الأمة ويضرب الحريات فى مقتل ويؤسس لدولة دينية تحكمها ديكتاتورية جديدة ترتدى عباءة الدين.


وأشار سعيد إلى الهتاف المدوى الذى ردده المصريون اليوم: "عيش.. حرية... إسقاط التأسيسية"، وقال: إن هذا الشعار بمثابة استفتاء شعبى تلقائى يقول بصوت واحد "لا لجمعية الدستور الباطلة".


وأوضح رئيس المصريين الأحرار، أن المليونية التى خرجت بدون حشد للأنصار بالأتوبيسات من الأقاليم وبدون وجبات طعام وبدون شعارات تستغل الدين أو تثير الفتنة تأتى كإنذار شديد اللهجة للنظام وللإخوان وميليشياتهم بأن الثورة يمكن أن تعود إلى الميدان فى أى لحظة ويمكنها الإطاحة بأعدائها الجدد الذين يستخدمون نفس الأساليب القمعية والإقصائية للنظام السابق.


وقال أحمد سعيد: إن مليونية اليوم أكدت أيضاً عزم الأحزاب المدنية وأطياف التيار الديمقراطى الواسع فى مصر على الوحدة وتجميع صفوفها فى جبهة قوية للمعارضة سوف تكون شوكة مؤلمة فى حلق أعدائها وتتصدى بكل قوة إلى كافة أشكال الهيمنة على دستور مصر ومحاولات الإخوان للسيطرة على مفاصل الدولة، مؤكداً أن الأيام القادمة سوف تشهد تحركاً واسعاً لاستثمار الزخم الذى أحدثته مليونية "مصر مش عزبة".





اليوم السابع

View more the latest threads: