مشادات بين مؤيدين ومعارضي مرسي في «التحرير» بعد انتهاء جمعة «مصر مش عزبة»






















10/19/2012 - 22:28



أعلنت القوى المشاركة في مظاهرات جمعة «مصر مش عزبة»، بميدان التحرير، مساء الجمعة، انتهاء فعاليات المليونية، وقامت بتفكيك المنصة الموجودة عند مدخل جامعة الدول ة، وعادت حركة المرور إلى ميدان التحرير بصورة كاملة.

ووقعت اشتباكات بين العشرات من مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي، في الجزيرة الوسطى بميدان التحرير.

كانت اشتباكات وقعت الأسبوع الماضي في ميدان التحرير بين شباب جماعة الإخوان المسلمين والمشاركين في مليونية «كشف الحساب» من أنصار التيار المدني، وأسفرت عن إصابة 121 شخصاً من الطرفين.

وقال جلال عارف نقيب الصحفيين الأسبق، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» إن جمعة «مصر مش عزبة» مليونية ناجحة، ولم تكن ضد جماعة الإخوان المسلمين، ولكنها وحدت القوى المدنية حول تحقيق الدولة المدنية وإرساء دعائمها.

ورفض «عارف» إقالة جمال عبد الرحيم، رئيس تحرير جريدة الجمهورية، قائلا:«لا يصح ذلك، وهناك طرق للمحاسبة من نقابة الصحفيين، والمجلس الأعلى للصحافة وهذا يقودنا للمطالبة بتحرير الصحف القومية، فهي ليست عزبة للحرية العدالة ورثها الإخوان عن الحزب الوطني المنحل».

ياتي ذلك بعدما شارك العديد من القوى السياسية والوطنية والحركات والائتلافات في جمعة «مصر مش عزبة» بميدان التحرير، للاعتراض على مسودة الدستور وللتأكيد على أن مصر ليست ملكًا لفصيل سياسي واحد، والمطالبة بإسقاط «تأسيسية الدستور».