الهلباوي: انتخابات "الحرية والعدالة" تمت بالسمع والطاعة.. وعلى "العريان" أن يخجل من نفسه

كتب : سهيلة حامد تصوير : عمرو دياب منذ 7 دقائق


أنتخابات حزب الحرية والعدالة
أكد الدكتور كمال الهلباوي، القيادى السابق بجماعة الإخوان المسلمين، أن جميع التوقعات كانت تشير إلى فوز الدكتور سعد الكتانتى برئاسة حزب الحرية والعدالة، لافتا إلى أن أهم المشاكل التى واجهت انتخابات الحزب هى أزمة المرجعية، حيث لم تكن الجمعية العمومية هى المرجعية بالدرجة الأولى، وإنما "تمت الانتخابات بالسمع والطاعة، خاصة وأن جريدة الحزب نشرت بالأمس البرنامج الانتخابي للكتاتنى بالتفصيل، بينما اكتفت بأربعة أسطر عن برنامج العريان" على حد قوله.
وأضاف الهلباوى خلال لقائه مع الإعلامى خيرى رمضان فى برنامج "ممكن" على فضائية سى بى سى، أن وجود الدكتور عصام العريان فى جماعة الإخوان المسلمين يمثل وصمة عار للجماعة، خاصة بعد تصريحاته عن تسجيل محادثة النائب العام مع الرئاسة، قائلا: "يجب على العريان أن يخجل من نفسه بعد حديثه عن التسجيلات، حيث من المفترض ألا يتم تسجيل المكالمات للأشخاص دون إذن قضائي".
وعن طبيعة علاقة جماعة الإخوان المسلمين بدول الخيلج، أوضح الهلباوي أن علاقة الجماعة بدولة قطر هى علاقات تنسيقية، "دول الخليج مأمورة وليست آمرة"، لافتا إلى أن هناك فرق بين حسن البنا مؤسس الجماعة، وجماعة الإخوان حاليا، حيث كان البنا يشدد على أن الإخوان يجب أن يعملوا للناس فى سبيل الله أكثر من العمل لأنفسهم، مضيفا: "الإخوان ظلموا البنا".






الوطن

View more the latest threads: