التيار الشعبي بالبحيرة يحمَل الجهات التنفيذية مسئولية إحراق محطة تقوية المحمول بـ"قليشان"

10/19/2012 10:28 PM

احمد الشمارقة


أصدر حزب التيار الشعبى المصرى بالبحيرة مساء اليوم بياناً يحمل فيه الجهات التنفيذية بالمحافظة مسئولية إحراق محطة تقوية المحمول بقرية "قليشان" مركز ايتاى البارود ، التابعة لشركة موبينيل ؛ وذلك لتقاعس المحافظة عن إدارة الأزمة وعدم الإستجابة لمطالب أهالى القرية والمتمثلة في إزالة برج التقوية الذي يؤثر بالسلب علي صحه الأهالي و يعرضهم للإصابة بأمراض السرطان .


وأكد الحزب فى بيانه على أن الأهالي قد نظموا عدة وقفات احتجاجية خلال الفترة الماضية ،آخرها يوم الأثنين الموافق 8 اكتوبر ـ و التي شارك فيها التيار الشعبي المصري و حزب الكرامة تضامنا مع أهالي القرية في مطالبهم من أجل بيئة نظيفة تضمن لهم حياة كريمةـ وأثناء ذلك حضر ممثلي وزارة البيئة لتقييم الوضع علي أرض الواقع وعمل تقريرها ليتم رفعه للجهات المختصة .



فيما طالب التيار الشعبي المصري محافظ البحيرة بسرعة الأستجابة لمطالب الأهالي ؛ لعدم تفاقم الأزمة بعد تهديد الأهالي بإحراق البرج ، و ذلك في اجتماع المحافظ مع القوي السياسية يوم السبت الموافق 13 اكتوبر بمقر المحافظة.

وقد وعد المحافظ بمتابعه تقرير لجنه وزارة البيئه و بحث الشكوي كما جاء فى البيان.

الفجر