الاختلاط فى المسيحية



[COLOR=black ! important] (1)فى حضرة المسيح:هذا الاختلاط هو نوع وقور لدواعى الحياة الاجتماعية.

(2)لا يتعدى الحدود اللائقة:فالأحاديث لا تجرى دون داع , أو فى دالة مفسدة بل بضع حدود فاصلة للعلاقات والمعاملات بين ما يليق وما لا يليق.

(3)جماعى:فالمثل الإنجليزى يقول safety in number "الأمان فى الجماعة" ففى الجماعة المقدسة الكل يتعاون فى نقاوة و براءة , أما تكوين الثنائيات بعيدا عن هدف الزواج فهو لعب بالنار وتشوية لسمعة الطرفين , كما إنة خروج عن الخط السليم للاختلاط.

#ضرورة الاختلاط:
1_المجتمع من حولنا يتطور نحو الاختلاط فى محاولة للعودة مرة اخرى للوضع الاصيل والحياة المثالية التى فقدناها بالخطية.
2_يحتاح الرجل والمرأة قهم بعض .
3_الاختلاط وسيلة ضرورية للتربية الاجتماعية السليمة التى تجعل التعامل بين الجنسين امرا تلقائيا منذ الصغر.
4_الاختلاط السليم يساعد ع تقليل حدة الضغوط الجنسية ويحد من التقوقع حول الذات وما يتبعها من ممارسات جنسية ذاتية.
5_الاختلاط يقى من مشاكل عدم السواء النفسى وبخاصة الكبت الذى يترجمة الكثيرون بانة نوع من التدين او الانضباط و الالتزام.
6_المجتمعات المختلطة تهذيب للشخصيات فيحاول الفرد ان يظهر باحسن مظهر امام الطرف الاخر ويهذب من سلوكة ويرقى بمعاملاتة ويحرص الا يتلفظ باى لفظ غير مناسب.
7_تسهيل الزواج وذلك من خلال التعارف النقى بين العائلات و الشباب المسيحى من الجنسين.

#كيف يمكن الاختلاط بالصداقة بين الجنسين دون ان تتطور؟!
1.يجب ان يتوفر التقدير والاحترام المتبادل فى هذة الصداقة.
2.يجب ان تتسم هذة الصداقة بالجدية و الوقار.
3.لا تحصر مجال صداقتك فى شخص معين من الجنس الاخر فلابد ان تاخذ صداقتنا شكلا جماعيا.
4.عامل الكل على مستوى واحد من العلاقة دون تمييز.
5.لا تتدخل فى خصوصيات واسرار الصديق او الصديقة.
6.قدم النقد البناء عند اللزوم ولكن بلطف و بدون تجريح.
[/COLOR]