السائق تحرش بطالبتي "مايو" وفشل في اغتصابهن



صورة تحرش رمزية






محيط - محمد الصعيدي:
في لحظة شيطانية انتابته نزواته وغرائزه الجسدية التي انعم الله بها عباده في ممارسة أعظم وأجمل لذة في الوجود "الشهوة".. ربما في جريمة اليوم يكون جمال الفتاتين أغرى هذا الشاب مرتكب الواقعة ومن الممكن أيضا أن يكون وراءها أقراص المخدرات التي انتشرت عقب الثورة بصورة بشعة أدت لارتفاع معدلات الجريمة.

حكاية اليوم.. جريمة بكل المقاييس وتتعلق بالحالة الأمنية، قد يشعر الآباء والأمهات بعد قراءتهم هذه السطور أن الدنيا "مفهاش أمان" وأنها سوداء كاحله، ولعل البعض سيشعر بالخوف والفزع على بناته، بل لن يتركهن يخرجن إلى الشارع بمفردهن.

الواقعة شهدتها منطقة 15 مايو بالقاهرة، طالبتان كانتا عائدتان إلى مسكنهما بذات المنطقة وأثناء استقلالهما ميكروباص من حلوان في طريقهما للبيت، قام قائدها بتغيير خط سيره إلى أحد الطرق الهادئة وحاول التعدي عليهن والتحرش بهن جنسيا بعد أن قام بتهديدهما وقطع ملابس إحداهن إلا أنهما استغاثا بالمارة وتمكنتا من السيطرة عليه والفرار منه.

تكشفت الجريمة ببلاغ تلقاه المقدم احمد نزيه رئيس مباحث قسم 15 مايو من الطالبتين نادية . م " 17 سنة " هبة .م " 17 سنة " المقيمتين بذات المنطقة بأنه أثناء عودتهما لمنزلهما مستقلتين سيارة أجرة قام قائدها بتغيير خط سيره أخطر العقيد علاء عطية مفتش المباحث فتم تشكيل فريق بحث وبسؤال الطالبتين أدليا بأوصافه التقريبية بالانتقال والفحص تبين صحة ما جاء بأقوال المبلغتين وان وراء ارتكاب الواقعة احمد محمد محمود وشهرته " أحمد عمار " ـ سن 17 سائق ومقيم دائرة القسم.

أمكن ضبطه وبمواجهته اعترف بارتكابه للواقعة على النحو المشار إليه سلفا .تحرر عن ذلك المحضر اللازم وجاري عرضه علي النيابة العامة.




المحيط

View more the latest threads: