بروفايل:عاطف سالم.. رجل مصر فى تل أبيب

كتب : أحمد الطاهرى منذ 8 دقائق


عاطف سالم
وقع عليه الاختيار من بين عشرات السفراء ليكون بطل مهمة استثنائية فى توقيت فارق.. وتوافق على اسمه جميع الجهات المصرية المعنية بالعلاقات مع إسرائيل.. صدر قرار ترشيحه للعمل سفيرا لمصر فى تل أبيب من المشير محمد حسين طنطاوى عندما كان المجلس العسكرى فى سدة الحكم ووقع أوراق اعتماده الرئيس محمد مرسى ليكون أول سفير لمصر فى إسرائيل فى ظل حكم رئيس ينتمى لجماعة الإخوان المسلمين.
إنه عاطف سالم سيد الأهل، السفير الذى أصبح اسمه نارا على علم بعد الجدل الذى أثارته العبارات الحميمية التى تضمنتها أوراق اعتماده الموجهة من الرئيس مرسى إلى نظيره الإسرائيلى شيمون بيريز.
يخفى عاطف سالم، خلف ملامحه الهادئة ونظارته الطبية التى تضفى عليه وقارا لا يفارقه، طاقات مهنية هائلة وشخصية منضبطة على الطراز العسكرى وأعصابا من فولاذ وتاريخا وظيفيا يمتد لأكثر من 25 عاما من العمل الدبلوماسى.
لفت إليه الأنظار قبل سنوات عندما تولى منصب قنصل مصر فى إيلات، ومن هذا الموقع تمكن من إقامة شبكة عنكبوتية فى الداخل الإسرائيلى جعلته من العارفين ببواطن حارات اليهود فى جميع المجالات فى السياسة والاقتصاد.. فضلا عن علاقات مميزة مع رجال الصحافة والإعلام وكثيرا ما تصدر عناوين الصحف الإسرائيلية وأغلفة المجلات، على الرغم من أنه لم يكن وقتها رجل مصر الأول فى إسرائيل، وخلال هذه الفترة تمكن فى وقت قصير من رسم خريطة شاملة للمصريين الموجودين فى السجون الإسرائيلية والتهم الموجهة إليهم والأحكام الصادرة عليهم والتاريخ المحدد للإفراج عنهم، وهو عمل إحصائى نادر فى وزارة الخارجية.
وعندما صدرت الحركة الدبلوماسية فى مارس الماضى وافقت إسرائيل على ترشيحه للعمل سفيرا لمصر لديها مباشرة.. وخلال استعداده لمهمته درس نمط عمل جميع السفراء المصريين الذين سبقوه إلى هذا الموقع حتى يستنبط لنفسه نمطا من نوع خاص لا يعتمد فقط على موسوعية المعلومات ولكن مغلف أيضاً بلسان «عبرى» طليق.. وخلال هذه الفترة كان مكتبه الواقع فى الطابق التاسع بمقر وزارة الخارجية شبيها بغرفة عمليات.. كتب وخرائط وبرقيات من مختلف الجهات انغمس وسطها فى صمت وكأنه يجهز نفسه لمهمة العمر الذى بلغ منه 54 عاما أتمها بعد أربعة أيام من توقيع الرئيس مرسى على أوراق اعتماده فى التاسع عشر من يوليو الماضى.





الوطن

View more the latest threads: