مفاجأة.. «موانئ دبى» أعدت قائمة بـ120 عاملاً بميناء السخنة لفصلهم

كتب : السويس - محمد مقلدمنذ 0 دقيقة


ميناء السخنة

كشف سعود عمر، عضو الاتحاد الإقليمى للنقابات المستقلة بالسويس عضو اللجنة المشكلة من محافظ السويس لحل أزمة ميناء السخنة، أنهم أثناء المباحثات مع خالد الأزهرى، وزير القوى العاملة، لحل أزمة عمال العين السخنة، أكد لهم أن إدارة موانئ دبى مصرة على عدم إعادة العاملين الـ8 المفصولين، وفجر لهم مفاجأة من العيار الثقيل تتمثل فى إرسال الشركة الأم بدبى للوزارة قائمة تضم 120 عاملاً تستعد الشركة لفصلهم توفيراً للنفقات، وأن العمال الـ8 الذين تم فصلهم هم الدفعة الأولى من العدد الذى تخطط الشركة للاستغناء عنه خلال الفترة المقبلة.
وقال سعود لـ«الوطن» إنه أصيب بصدمة عقب سماع ما كشف عنه الوزير، وتأكد أن شركة موانئ دبى تخطط للانتقام من العمال بسبب إضرابهم للمطالبة بحقوقهم، وأن مسئوليها مصممون على تشريد العمال، موضحاً أن النقابات المستقلة بالسويس أعلنت تضامنها مع العمال ولن يتركوا الشركة تشردهم.
من جانبه، كشف مسئول بإدارة ميناء السخنة، رفض ذكر اسمه، عن أن السفينتين الراسيتين بغاطس ميناء العين السخنة منذ الخميس الماضى بسبب إضراب العاملين رفعتا الأعلام الحمراء للاستغاثة بالأمن لإنقاذهما والسماح لهما بالمغادرة وتحديد ميناء آخر لتفريغ البضائع.
وأكد المصدر أن إحدى السفينتين سويسرية تحمل 40 حاوية سعة الواحدة 40 قدما تتضمن أجهزة وأدوات إلكترونية تم استيرادها لصالح شركة أحمد بهجت، الذى يتعرض لخسائر تصل إلى 25 ألف دولار يومياً بسبب الإضراب وعجز إدارة الميناء عن تفريغ الحاويات.
فى الإطار نفسه، واصل الإداريون وسائقو النقل الثقيل وأصحاب مكاتب التخليص الجمركى تظاهرهم داخل الميناء للمطالبة بحل الأزمة وإعادة تشغيل الميناء فى أسرع وقت بعد تأثير الإضراب عليهم وعلى أرزاقهم.


الوطن

View more the latest threads: