فاتن حمامة مرعوبة





القاهرة - Gololy

أعربت الممثلة المصرية فاتن حمامة عن قلقها وخوفها على مستقبل مصر بعد الأحداث العنيفة التي شهدها ميدان التحرير حديثاً عندما وقعت اشتباكات بين الإخوان المسلمين والثوار فيما عرفت بجمعة «الحساب».
فاتن رأت أن هذه الأحداث لها دلاله أوضحتها قائلة: «أكبر دلالة هي أن الشارع المصري أصبح منقسماً.. والانقسام يهدد مصير هذا الوطن الكبير.. بالمناسبة لست مقتنعة أو مؤمنة بوجود الطرف الثالث.. وأحب الإشارة إلى أن الطرف الثالث ربما يكون مجرد وهم.. أو عفاريت.. الناس يجب أن تتغير وتتوحد وتتفق على شيء واحد فقط هو حب مصر».
الممثلة المصرية أكدت أن مصر كانت تحتاج لـ«قائد» في المرحلة الانتقالية بعد الثورة، وكانت ترى أن هذا القائد هو رجل المخابرات الراحل «عمر سليمان»، وأضافت: «بصراحة أنا عاتبة على كل الشخصيات التي تنافست على كرسي الرئاسة مثل عمرو موسى وحمدين صباحي وعبدالمنعم أبوالفتوح، وكنت أتمنى أن يتحدوا ويتفقوا على شخص حتى لا ينفرط العقد ونخرج من محنة التغيير بهدوء».

View more the latest threads: