مصادر: «الحرية والعدالة» حذر «مرسى» من زيارة السويس والرئاسة تستبدل «مطروح» بها






10/20/2012 - 09:54


كشف مسئول بارز فى حزب الحرية والعدالة لـ«الوطن» أن المكتبين السياسى للحزب والإدارى لجماعة الإخوان المسلمين بالمحافظة، أرسلا خطاباً مشتركاً يوم الثلاثاء الماضى لمكتب الإرشاد، يحذران من خلاله الرئيس مرسى من زيارة السويس، التى وصفها الخطاب بـ«الملتهبة» فى هذا التوقيت، نظراً للاضطرابات التى تمر بها، وحالة الغضب التى انتابت أبناءها بسبب تجاهل الرئيس لمشاكلهم، وعدم زيارته لها عقب فوزه بالانتخابات كما وعدهم خلال مؤتمره الانتخابى.
وكان مسئولو المحافظة قد أعلنوا يوم الأحد الماضى عن زيارة الرئيس للسويس لأداء صلاة الجمعة بالأمس بمسجد حمزة بن عبدالمطلب، بحى فيصل، ومشاركته احتفالات المحافظة بعيدها القومى، ولكن فجأة ودون مقدمات ألغيت الزيارة، وأعلن عن زيارة مطروح، رغم أعمال النظافة والتجميل التى تمت فى الشوارع المؤدية لمسجد حمزة بالسويس.
وذكر المصدر أن من بين الأسباب التى أرفقها الحزب بالخطاب حالة الغضب التى انتابت أسر شهداء ومصابى الثورة من الرئيس، وحشد الحركات الثورية والتيار الشعبى وعدد كبير من الأحزاب لأعداد غفيرة لإحراجه والإعلان عن رفضهم لزيارته، بما يشبه الكمين، اعتراضاً على ما تعرض له الثوار من انتهاكات، بجانب الغضب العمالى الذى ينتظره بعد فصل أعداد كبيرة من العمال فى عدد من الشركات.
وكشف أن السطر الأخير من الخطاب اشتمل على عبارة «مما يعرض السيد الرئيس للإهانة من أبناء السويس الثائرين»، ممهوراً باسم المهندس أحمد محمود، أمين الحزب بالسويس، والمحاسب سعد خليفة، مسئول المكتب الإدارى، لجماعة الإخوان بالمحافظة.
من جانبه أكد على الجنيدى، الملقب بـ«أبوالشهداء»، لـ«الوطن» أن مرسى «ناكر للجميل»، والسويس لا يسرها زيارة من يتجاهل مشاكلها حتى لو كان الرئيس نفسه.
وكشف الجنيدى أن الرئيس مرسى أكد له أثناء لقائه بأسر شهداء ومصابى الثورة بقصر الاتحادية عقب فوزه بالرئاسة، أن السويس ستكون على رأس المحافظات التى سيزورها فى أولى جولاته الميدانية، ولكنه أخلف وعده كعادته، مهدداً بتفجير ثورة جديدة ضده وضد حكم الإخوان.
ورأى أحمد الكيلانى، عضو الجمعية الوطنية للتغيير، أن زيارة مرسى للسويس لا تمثل له أى أهمية، ولكن الأهم أن يعرف مرسى مشاكل السويس والعمل على حلها، بدلاً من تجاهلها بهذا الشكل، مثله مثل الرئيس السابق.
وقال الكيلانى «لابد أن يهتم مرسى بالقانون واحترام الدستور، ويكفى هزيمته فى معركته مع القضاة، وخروجه بصورة «مخزية» لا تليق على الإطلاق برئيس أكبر دولة عربية».
يذكر أن المحافظة وزعت برنامج الاحتفالات على وسائل الإعلام وخلا تماماً من مشاركة الرئيس مرسى فى احتفالات المحافظة بالعيد القومى.








View more the latest threads: