هـام من النائب العام وشاهد ماذا فعل مع بلاغ يتهم شفيق بإهانة قاضى




كتب محمود المملوك وأحمد متولى
أمر النائب العام، المستشار عبد المجيد محمود، بحفظ البلاغ المقدم من جبهة المحامين عن السلطة القضائية، ضد الفريق أحمد شفيق، المرشح الخاسر فى انتخابات رئاسة الجمهورية، والذى اتهمته بإهانة السلطة القضائية والحط من قدرها، عقب اتهامه للمستشار أسامة الصعيدى، قاضى التحقيق فى قضية أرض البحيرات المرة، بأنه أصدر قراراً مسيساً بوضع اسمه على قوائم الترقب والوصول.
واتهم البلاغ، الذى حمل رقم 3284 لسنة 2012، المرشح الخاسر فى انتخابات الرئاسة بإرهاب وممارسة ضغط على قاضى التحقيق، نتيجة إصداره قراراً بوضع المشكو فى حقه "أحمد شفيق" على قوائم ترقب الوصول، وذكر مقدمو البلاغ أنهم فوجئوا بتاريخ 30/8/2012 بالمشكو فى حقه يظهر فى لقاء حوارى على فضائية "إسكاى نيوز عربية"، معلقاً على سؤال لمحاوره المذيع "عمرو عبد الحميد"، عن قرار وضع اسمه على قوائم الممنوعين من السفر، أنه "قرار سياسى".
كما أضاف شفيق، تعليقاً على قرار وضعه على قوائم الترقب والوصول، قائلاً، "قرار سياسى، لأنه موصلناش لمرحلة من التحقيق تتيح لقاضى التحقيق فعل هذا الأمر"، قائلا، "أنا لم أسأل، أنا لم يؤخذ رأيى فى شىء، حتى رجال القانون بجملتهم اللى أنا اتكلمت معاهم مستغربين من القرار، الأمور كلها ماشية فى إطار مسيس، الورق كامل، النهارده أضافوا حتة جديدة أن هناك تزوير، تزوير إيه".
وتابع شفيق قائلاً، "الشوشرة على اسم أحمد شفيق والإساءة لاسم أحمد شفيق "لماذا؟!"، علشان أحمد شفيق مزعج شوية، لأنه المفروض كان جايب 50% من الأصوات، والكل فاهم كلامى"، وقال فى إطار حديثه عن قرار وضع اسمه على قوائم ترقب الوصول، "القرار لا بد هيسقط"، كما قال، "قرار سياسى وليس قضائيًا، ولا أساس له من القانون أو المنطق"، مضيفا، "أنا علمت أن أبناء الرئيس السابق أرسلوا رسالة استقبلت وقبلت بمكتب قاضى التحقيق، تفيد بتنازلهم عن الأرض تماماً، فالمتوقع أن الموضوع ينتهى".

اليوم السابع

View more the latest threads: