"التعليم" ترد على تقرير إسرائيلي حول "المدرسة المنتقبة": لا نقبل مزايدة من كيان محتل




السبت 20.10.2012 - 02:54 م


محمد السروجي، المستشار الاعلامي لوزير التربية والتعليم

كتبت - ياســـمين بدوي
أكد محمد السروجي، المستشار الاعلامي لوزير التربية والتعليم أن مصر دولة حضارة عريقة حيث تمتد حضارتها لأكثر من 7 الاف سنة ولا تقبل مزايدة عليها من كيان محتل وغاصب.

جاء تعليق "السروجى" ردا على تقرير التلفزيون الإسرائيلى الذى نشره حول واقعة قص شعر مدرسة منتقبة بالأقصر لشعر طالبتين فى المرحلة الإعداداية، عقابا لهما على عدم ارتداء الحجاب.

وقال السروجي في تصريحات لـ" صدى البلد": "لا نعرف ولا نعترف بما يسمي أخونة وزارة التربية والتعليم، فالوزارة يعمل بها 1,2 مليون مواطن مصري تحكمهم جميعا منظومة وق والواجبات المتبادلة بعيدا عن الخلافات السياسية والعقائدية.

وعن وجود الإخوان بديوان الوزارة أوضح السروجي أن عدد العاملين بالديوان قيادات عليا ووسيطة وعاملين تتجاوز 8 الاف فرد، انضم إليهم في الشهور القليلة الماضية اثنان فقط هما مصريان قبل أن يكونا من الإخوان.

وأشار السروجي إلى أن الوزارة ترفض الدخول في السجال السياسي الموجود على الساحة، حيث نؤمن بأننا وزارة لها مسئولية وطنية كبيرة.

وكان التلفزيون الاسرائيلي بث تقريراً تناول الحادثة وأكد خلاله أن تلك المعلمة المنتقبة لم تكن لتجرؤ علي القيام بما قامت به إلا وهي علي يقين بوجود "قاعدة قوية للاسلاميين في وزارة التعليم بصورة عامة، ومديرية الاقصر بصورة خاصة".

وأشار التقرير إلى أن الواقعة المذكورة تؤكد أن معظم المدرسين من النساء والرجال في مصر يعملون الآن علي اثبات ولائهم للجماعه عبر "زرع قواعد وأسس الأخونة بين الطلاب"، وهو ما اعتبره "التقرير الاسرائيلي" مؤشر علي "أخونة" التعليم في مصر.

View more the latest threads: