«مصر القوية» لمرسي: هل أصبحت مصر الثورة صديقة وفية لإسرائيل؟






















هاجم حزب مصر القوية (تحت التأسيس)، الذي يرأسه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح الرئاسي السابق، الرئيس محمد مرسي، بعد الخطاب الذي سلمه السفير المصري إلى الرئيس الإسرائيلي، شيمون بيريز، وبدأ بـ«عزيزي بيريز» وانتهى بـ«صديقكم الوفي».
وقال «مصر القوية» في حسابه الرسمي على «تويتر»، السبت: «كيف لرئيس مصر بعد الثورة أن يصف محتلًا ومغتصبًا بصاحب الفخامة، ويصف نفسه بأنه الصديق الوفي؟ هل أصبحت مصر الثورة صديقة وفية لإسرائيل؟».
وأضاف: «لا تزال سياسة مصر الخارجية خاضعة لنفس البروتوكولات التي وضعها نظام فاسد مستبد أهدر كرامة الوطن والمصريين».
وسلّم السفير المصري الجديد في تل أبيب، عاطف سالم، رسالة رسمية من الرئيس محمد مرسي إلى «صاحب الفخامة السيد شيمون بيريز، رئيس دولة إسرائيل»، في المراسم الرسمية لقبوله سفيرًا لدى إسرائيل، الأربعاء، وتحمل الرسالة التي استهلها مرسي بعبارة «عزيزي وصديقي العظيم»، توقيع الرئيس مرسي تحت عبارة «صديقكم الوفي»، وكذلك توقيعات رئيس ديوان رئيس الجمهورية، ووزير الخارجية، محمد كامل عمرو، بالإضافة إلى خاتم شعار الجمهورية بارزًا.
ووصف الدكتور محمد حبيب، النائب السابق للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، خطاب الرئيس محمد مرسي للرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بـ«الفضيحة التي لا يمكن تبريرها».






المصرى اليوم

View more the latest threads: