طفلة تصر باكية على مقابلة مرسي وتسلمه رسالة رغم حشود الحراسة






اصرت طفله، علي لقاء الرئيس محمد مرسي، بينما كان يلقي خطابا امام حشد كبير من مواطني محافظه مرسى مطروح مساء الجمعه ، وقامت الطفله بالنداء علي الرئيس قائله " عمو مرسي" وحاولت الوصول اليه اثناء القاء خطابه ، فيما حاول حراسه منعها.
وحاولت الطفله كما يتضح من الفيديو الذي قام بتصويره "محمد إبراهيم" من مواطني مرسي مطروح ، اكثر من مره الوصول الي الرئيس علي المنصة ، حامله في يدها رساله، الا ان الحراس منعوها.
وامام اصرار الطفله - التي اجهشت بالبكاء - وهي تنادي علي الرئيس، اشار مرسي علي حراسه بالتنحي جانبا، والسماح لها باعتلاء المنصه، وبالفعل صعدت وقبلها الرئيس من جبهتها، ومسح علي راسها، قبل ان تسلمه رساله مكتوبه.
بعدها بلحظات، تقدمت سيده الي المنصه وصافحت مرسي، وتحدثت اليه بشكوي تخصها ، وطلب مرسي من حراسه تسجيل اسمها ورقم هاتفها، وقال لها "سنتصل بك"، فقالت له: "معنديش تليفون"، فرد الرئيس: "طيب قولي عنوانك واحنا نجيلك.


View more the latest threads: