الغموض يخيم على زيارة "مرسي" للبيت الأبيض.. ومصادر: الموعد المقترح منتصف ديسمبر

كتب : أحمد الطاهريمنذ 2 دقيقة
طباعة

الرئيس محمد مرسي

كشفت مصادر دبلوماسية لـ"الوطن" أن مصر لم تتلق حتى الآن موافقة الجانب الأمريكي، حول الموعد المقترح لزيارة الرئيس محمد مرسي إلي واشنطن، والتي من المقرر أن تكون في النصف الأول من ديسمبر المقبل.
وقالت المصادر، إن الزيارة كانت مقررة في سبتمبر الماضي، وتم إرجاءها إلى ديسمبر من العام الجاري، وتعد هي الأولى للرئيس مرسي منذ تولية السلطة.
وكشفت المصادر، أن الزيارة المرتقبة للرئيس مرسي تشمل جدول أعمال عريض يجري إعداده حاليا، أهمه مباحثاته مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون، فضلا عن لقاء مع عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي, ورفضت المصادر ربط الأحداث الجارية بأية تطورات، يشهدها موعد الزيارة سواء بالتأجيل أو الإلغاء لافته إلى أن الأمر يتعلق بارتبطات الجانب الأمريكي في الموعد المحدد.
وفي السياق نفسه علمت "الوطن" أن "ديفيد كوهين" وكيل وزارة الخزانة الأمريكية سيحضر إلى القاهرة خلال أيام، لبحث ملف المساعدات الأمريكية لمصر، والتعاون الاقتصادي في المرحلة المقبلة.
بالإضافة إلى "جيمس لاركو" رئيس مركز دراسات الشرق الأدنى والذي سيأتي إلى القاهرة في مهمة خاطفة لرصد المجريات السياسية الراهنة.
وترددت أنباء عن وصول مبعوث من الإدارة الأمريكية، إلى القاهرة خلال أيام، ورفضت مصادر داخل السفارة الأمريكية الجزم بصحتها أو نفيها، فيما أكدت مصادر بالخارجية المصرية، أنها لم تتلق حتى الآن رسميا ما يفيد بزيارة أي مبعوث من قبل الإدارة الأمريكية.




الوطن