إبراهيم درويش: مرسى فقد منصبه كرئيس

11/28/2012 8:23 PM

شن الفقيه الدستورى الدكتور إبراهيم درويش هجوماً حاداً على الرئيس محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين، واتهمهم بالكذب وسرقة الثورة والإنقلاب على الدستور.
وقال درويش، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده المهندس ممدوح حمزة، الاستشارى الهندسى بمقر المجلس الوطنى، الأربعاء، إن الرئيس مرسى لا يملك إصدار إعلان دستورى، لأنه يملك السلطة التنفيذية، وإن الإعلانات الدستورية لا يصدرها إلا جمعية تأسيسية منتخبة مباشرة من الشعب أو انقلاب عسكرى أو مجلس رئاسة ثورة.
وأوضح درويش أن رئيس الجمهورية فقد منصبه وشرعيته الدستورية، لأن انتخابات رئاسة الجمهورية تم إجراؤها بدستور 1971، وأقسم الرئيس أمام المحكمة الدستورية على احترام الدستور، وبالتالى، وفقاً للقاعدة الدستورية، فإنه بمخالفته لهذا الدستور يكون فقد منصبه وشرعيته الدستورية، لأنه حنث باليمين الدستورية، لافتاً إلى أن الرئيس مرسى لا يمارس دوره كرئيس وإنما تأتى له القرارات "ديليفرى" من مكتب إرشاد الجماعة، ويعتمد على مستشارين كانوا من تلامذتى الخايبين.




الفجر