تصريحات نظام مبارك تعود على لسان «الإخوان!!
2012-11-28 20:32:03


«
قلة وفلول وثعابين النظام السابق»، هكذا وصف قيادات ورموز جماعة الإخوان المسلمين، فى تصريحاتهم للقنوات الفضائية، متظاهرى ميدان التحرير وجميع ميادين مصر، الذين خرجوا للتعبير عن رفضهم الإعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس محمد مرسى
.
اعتبر الدكتور محمود غزلان، المتحدث الرسمى باسم الجماعة، فى تصريحات للتليفزيون المصرى، الأربعاء، أن المتواجدين فى الميدان قلة لا تعبر عن الشعب المصرى «المؤيد والداعم» للرئيس
.
فيما أكد الدكتور محمد البلتاجى، القيادى بحزب الحرية والعدالة، التابع للجماعة، فى حواره مع الإعلامية لميس الحديدى، بقناة الـــ
«c.b.c»
أن أعضاء الحزب ألقوا القبض على عقيد بجهاز المخابرات العامة، فى مدينة الإسكندرية، وهو يوزّع أموالاً على المتظاهرين لحشدهم ضد الإعلان. وقال: «هذا الضابط من رجال الرئيس السابق حسنى مبارك، وعمر سليمان المدير الأسبق لجهاز المخابرات، ويعمل بهدف إعادة النظام السابق
».
فيما انسحب الداعية صفوت حجازى، من حلقة برنامج «العاشرة مساء»، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى على قناة «دريم»، الأربعاء، بمجرد سماعه صوت المستشار مرتضى منصور فى مداخلة هاتفية طلب فيها توجيه سؤال لـ«حجازى»، وحينها قال «منصور» للداعية: «إنت خايف تواجهنى ليه؟
».
أما الدكتور حلمى الجزار فهو أكثر قيادات الجماعة هدوءاً، إذ وصف مشهد المتظاهرين فى «التحرير» بأنه مشهد مهيب، واكتفى الدكتور أحمد أبوبركة، عضو اللجنة القانونية بحزب الحرية والعدالة، القيادى الإخوانى، بالظهور فى برنامج كوميدى مع الفنان هانى شاكر على قناة
mbc
مصر
.
وحفلت القنوات الفضائية المحسوبة على التيار السلفى، بهجوم حاد على المتظاهرين، وقال د. عبدالله بدر فى مداخلة هاتفية على قناة «الحافظ»: «المتظاهرون فى الميدان، (قلة مارقة فاسدة)، ويمارسون الدعارة داخل الخيام»، ونقلت صفحة «مؤيدى ضباط 8 أبريل» على «فيس بوك» قول أحد الشيوخ بالقناة إن المتظاهرين ذيول للنظام السابق
.
هذه الظاهرة يعتبرها الدكتور عماد عبداللطيف، الخبير الإعلامى، وأستاذ تحليل الخطاب، إعادة إنتاج لتصريحات رموز نظام مبارك فى الأيام الأولى للثورة ضد الرئيس السابق، والغريب أن أول المنتقدين لتلك التصريحات هم نفس قيادات الإخوان، وقال لـ«المصرى اليوم»: «نحن أمام خطاب تستخدمه النظم الديكتاتورية التى تحاول الحفاظ على سلطتها وتقليل فاعلية معارضيها، والدليل محاولة الحديث عن قلة عدد المتظاهرين
».