بعد تصريحات الغريانى بقرب عودتهم

فيديو:موسى: انسحابنا من التأسيسية لا رجعة فيه





كتب- محمود فايد: الاربعاء , 28 نوفمير 2012 22:04
أكد عمرو موسى, المرشح الرئاسى السابق, أن المستشار حسام الغريانى, رئيس الجمعية التأسيسية لوضع الدستور لم يدع المنسحبين من الجمعية التأسيسية للدستور لأى حوار أو نقاش بشأن العودة للجمعية، مضيفا أن ما ردده الغريانى بجلسة اليوم غير صحيح وأن الإنسحاب لا رجعة فيه.
وقال موسىى عقب اجتماع مغلق عقده الأعضاء المنسحبين من الجمعية بمقر حزب الوفد, مساء اليوم الأربعاء:" لم يطلبنا أحد للنقاش فى مطالبنا التى انسحبنا على أساسها بالرغم من أنهم يرددوا أن غدا الخميس يوم تاريخى فى كونه اليوم الأخير فى مناقشة المسودة النهائية ".
وأضاف موسى رداً على سؤال "بوابة الوفد:"بهذا الشكل الذى يصوره الغريانى نكون "بين إعلان دستورى مرفوض", "ودستور بيتم سلقه"وهذا ليس معقول فى أن يكون نص الدستور الذى سيستفتى عليه الشعب المصرى بهذا التسرع, دون أن يناقشه أحد من القوى السياسية واستعراض وجهات نظرهم فيها".
وأشار المرشح الرئاسى السابق :" أنه من الكلام الذى تم الإتفاق وقت أن كنا فى الجمعية التأسيسية أنه عندما ننتهى من المسودة شبه النهائية سيتم عرضها على القوى السياسية والنخب ويترك لهم الوقت الكافى للتعرف لكى تستطيع القوى أن تكون على دراية كافية بكل كبيرة وصغيرة فيه إلا أن الأمر لم يحقق ويتم سلق الدستور بشكل ممنهج".
وتابع موسى:"لن يتفاوض معنا أحد وكل من كان فى اجتماع اليوم من المنسحبين لم يتصل بهم أحد سواء للتفاوض معنا للعودة أو التفاوض من الأساس ولكنه إذا كان تم الإتصال كما يدعون يبدو أنه لم ينجح".
وبشأن الإعلان الدستورى وخطوات التصعيد المتفق عليها لمواجهة الرئيس مرسى قال موسى:"من يصور أن قرارات مرسى هى ثورية يكون خاطئًا لأن من يصدر مثل هذه القرارات يكون على علم بالنتائج المترتبة عليها وأنه فى مثل هذه الحالة لدينا شارع منقسم حول هذه القرارات التى قسمت الشارع إلى مؤيد ومعارض والوصول لحد الصدام".
وأكد :" موقفنا واضح من الإعلان الدستورى كقوى مدنية ولن نتراجع عنه أو حتى الحوار مع المؤسسة الرئاسية قبل سحب هذا الإعلان"مطالباً الرئيس مرسى أن يأخذ فى الإعتبار الحشود التى خرجت فى ميادين مصر يوم الثلاثاء الماضى للتعبير عن غضبهم ضد الإعلان.
وبشأن تظاهرات الإخوان يوم السبت القادم فى ميدان التحرير قال موسى:"من حق أى فصيل أن يتظاهر فى التحرير لأنه ملك للجميع ولا أحد له الغلبة فيه".
وكانت القوى المدنية التي أعلنت انسحابها من الجمعية التأسيسية لوضع الدستور قد عقدتت اجتماعًا مغلقًا بمقر حزب الوفد, للنظر فى آخر تطورات كتابة الدستور فى مصر.
حضر الاجتماع فؤاد بدراوى, سكرتير عام حزب الوفد, د.جابر نصار, أستاذ القانون الدستورى, وعبد الجليل مصطفى, وحيد عبد المجيد, وحمدى قنديل ود.حسن نافعة.

شاهد الفيديو
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=10SKAguBZv0


اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية

View more the latest threads: