رفاعة الطهطاوي: الإعلان الدستوري يلبي مطالب الثورة




أكد السفير محمد رفاعة الطهطاوي، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، أن الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي كان لقطع الطريق على التخوفات وعلى أي محاولة لاضطراب المسيرة الديمقراطية.

وأضاف الطهطاوي، الذي حل ضيفا على برنامج "مصر الجديدة" على فضائية الحياة 2 ": "لا داعي لاستخدام نظيرة المؤامرة. لكن بالنظر إلى الجانب الايجابي نجد أن الاعلان الدستوري هدفه مطلبين من مطالب الثورة لا يختلف عليها أحد وهما جعل مدة النائب العام أربع سنوات وثانيا إعادة المحاكمات لقتلة الثوار".

وفيما يخص تحصين قرارات الرئيس، أضاف "بقالنا فترة في مرحلة انتقالية كلما تقدمنا خطوة نعود للخلف لأسباب قضائية شكلية مثلا حينما أصبح لدينا مجلس شعب منتخب بـ 30 مليون مواطن لأول مرة في التاريخ تم إلغائه، إذن نحن في مرحلة تاريخية تحتاج للاستقرار في ظل ظروف اقتصادية صعبة، والرئيس أراد تحصين قراراته من أجل تقصير الفترة الانتقالية لحين وضع دستور حتى يقلل صلاحياته ويترك سلطة التشريع لبرلمان منتخب".


الوطن

View more the latest threads: