بوابة الشروق

طالب الداعية خالد عبد الله، الإعلامي محمود سعد بالاعتزال، وقال إن سعد «لا يملك رسالة، ويحضر لفكر البقاء على الهواء وسط حالة من التوهان».

وأضاف عبد الله، في برنامجه «مصر الجديدة» على قناة «الناس»، أمس الأحد: «بقى عندك 59 سنة، والنبي قال: "أعذر الله إلى أمرئ بلغه 60 عاما"، انتا صعبان عليا، وأنا مشفق عليك».

وواصل عبد الله هجومه على الإعلام، ووصفه بإعلام الحرائق، الذي يندرج تحت قول الرسول: «من قال هلك الناس فهو أهلكهم»، مضيفا أن «إعلام مسيلمة الكذاب يحاول بث أفكار معينة للناس من خلال تكرارها طوال الوقت».

واستطرد: «إعلام المسيخ الدجال حاول استغلال خطبة الدكتور محمد العريفي للإساءة لمشايخ مصر.. أقول لهم إن العريفي يتشرف بالجلوس للتعلم منهم»، مضيفا: «العريفي لم يتحدث على مصر خالد يوسف وحين ميسرة، وعلاء الأسواني وعمارة يعقوبيان، وإذا كنتم رجالا صادقين، ولا أظنكم كذلك، سآتي لكم بخطب له يتحدث عن الولاء والبراء وفرضية الحجاب فبثوها على قنواتكم».

وأضاف: «العريفي كنتم بتقولوا عليه وهابي، العريفي هو من طالب بمقاطعة قناة إم بي سي 3 لأنها تبث مقاطع فاحشة، إياكم أن تظنوا أن العريفي حين يأتي مصر سيكون متلونا».




http://www.youtube.com/watch?v=7WCPezL3xhs