تقصى ائق:

970 سيارة مخابرات لدى السفارة الأمريكية


السفارة الأمريكية بالقاهره

بوابة الوفد متابعات:الأثنين , 07 يناير 2013 10:53
قال ياسر سيد أحمد، عضو لجنة تقصي ائق، إن وزارة الداخلية ضللت اللجنة لأنها متهمة في التقرير، حيث أن هناك قياديًا كبيرًا في وزارة الداخلية رفض التعاون أو تقديم أوامر الخدمة الخاصة بالضباط أثناء الثورة وكذلك دور أقسام الشرطة.

وقال سيد أحمد، في حواره مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "العاشرة مساء" أمس الأحد، إن التقرير لم يستطع إثبات دليل على تورط وزارة الداخلية في قتل المتظاهرين وإن التقرير لم يضف شيئًا سوى أن الضباط الذين نزلوا الميادين تسلحوا بأسلحتهم الشخصية فقط.

وفجر سيد أحمد مفاجأة بقوله: "كل ما قيل عن وجود أدلة جديدة في تقرير لجنة تقصي ائق باطل ولا أساس له من الصحة" متسائلاً: "متى قدمت أي لجنة تقصي حقائق أدلة جديدة على أية أحداث حدثت أثناء وبعد الثورة".

وكشف عن أن الملاحظة المهمة في التقرير هي أن السفارة الأمريكية لديها أسطول كبير من السيارات تفوق السفارات الأخرى حيث بلغ عددهما 970 سيارة.

وأشار إلى أن اللجنة خرجت بملحوظة مهمة تتعلق بأن هناك سيارات تابعة للسفارة الأمريكية تستخدم فقط في أعمال مخابراتية ومنها السيارة الدبلوماسية.

وقال إن هناك سائقًا تم قتله برصاص أمن السفارة الأمريكية وإن وزارة الداخلية رفضت تقديم معلومات عن الواقعة.

لافتًا إلى أن السفارة تورطت في قتل المتظاهرين، وقال إن التقرير لم يتضمن أدلة تدين الجيش في قتل الثوار حيث إنها تمكنت من السيطرة على غرف التحكم في المتحف المصري والتلفزيون والمباني المجاورة للميدان.



اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - 970 سيارة مخابرات لدى السفارة الأمريكية

View more the latest threads: