تكثيف الجهود لكشف غموض مقتل مصري بالكويت



الإثنين, 07 يناير 2013 13:45



الشرقية - رأفت نجم:
تكثف السلطات الكويتية جهودها، لكشف غموض مقتل مصري لقى مصرعه مساء أمس بدولة الكويت، على إثر إطلاق مجهول الرصاص عليه بمكتبه العقاري بمنطقة جليب الشيوخ.
حيث تبين لسلطات التحقيق -حسب ما ورد بجريدة الرأي الكويتية- أن المجني عليه هو هارون عبدالعزيز محمد يونس البالغ من العمر 53 سنة، بعدما لقى حتفه متأثرًا بطلق ناري أصابه في صدره، وعثر إلى جانب جثته على أثر طلقة أخرى اخترقت زجاج المكتب ورجحت مصادر أن تكون هناك مطالبات مالية وراء الجريمة.
وعثر على المصري "يونس" غارقًا في دمائه على كرسيه داخل المكتب الذي يعمل به في منطقة جليب الشيوخ قرابة الساعة الخامسة أمس، وتم إبلاغ عمليات وزارة الداخلية الكويتية فانتقل إلى مكان الحادث رجال الأمن بقيادة اللواء عبدالفتاح العلي ورجال المباحث بقيادة مدير المباحث العقيد منصور الهاجري والأدلة الجنائية.
وتمت معاينة الجثة وتبين وجود إصابة بطلق ناري في الصدر جهة اليمين واثر طلق آخر على الزجاج خلف كرسي القتيل.
وأفادت الجريدة أن رجال الأمن رفعوا الجثة وأحالوها إلى الطب الشرعي وسجلت قضية قتل في مخفر منطقة جليب الشيوخ وتولى رجال المباحث مسئولية البحث والتحري.
وتابعت الجريدة أن الجريمة ربما وقعت بسبب مطالبات مالية وارتكبت في وقت خلا فيه المجمع من المارة ولا يزال البحث والتحري جاريًا لكشف حقيقة القضية وملابساتها.
جدير بالذكر أن المجني عليه هو من مواليد قرية الجعفرية بمركز أبوحماد بمحافظة الشرقية وسبق أن رشح نفسه لانتخابات مجلس الشعب سنة 2010 عن دائرة مركز أبوحماد وكذلك أنشأ مؤسسة خيرية باسم مؤسسة هارون يونس الخيرية بمدينة أبوحماد، وأنه كان عضو نشط بالجالية المصرية بدولة الكويت.






الدستور