«أحمد شفيق» يحذر من إثارة الشقاق بين عنصري الأمة

2013-01-07 13:10:30
الفريق أحمد شفيق






متابعة – رضوى سعد:
تقدم الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي السابق، بخالص التهاني للأقباط و المصريين جميعا بعيد الميلاد المجيد، متمنيا لمصر أن تستعيد اتقرارها و تمضي لبناء مستقبلها.

و حذر في تغريدة له على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، من إثارة شقاق بين أبناء الأمة المصرية، حيث قال: " لن ينجحوا في فصم عرى وثيقة صمدت قرونا في وجه الأنواء"

يذكر أن، هناك العديد من الفتاوى التي صدرت بحرمانية تهنئة المسلم لأخيه القبطي بأعياد الميلاد المجيد بدعوى أنها بدعة، إلا أن هذه الفتاوى لم يلتفت إليها أحد، و احتفل الشعب المصري بشقيه المسلم و المسيحي بأعياد الميلاد المجيد.

وتابع شفيق أن المصريون على مدى التاريخ جدارتهم بالوطن الواحد والحياة المشتركة، شعب واحد و أن تعددت عقائده هذه هي يقة مهما واجهتهم من تحديات.

و أضاف أن المصريين يتشاركون الاحتفال بيوم ٧ يناير، مؤكدين على أن المطلب الأهم "دولة مدنية" تتسع للجميع، وتستوعب الآمال، وتحترم ثقافة الشعب ضد الطائفية.

و شدد على التحديات المشتركة التي يواجهها المصريين سواء مسلمين أو مسيحيين، مشيرا إلى أن التحديات تتمثل في حكم طاغٍ ، وجماعة تريد أن تذهب بالوطن خارج التاريخ – على حد تعبيره-، مؤكدا أن المصريين لن يستطيعوا مواجهة هذه التحديات إلا بمزيد من الإصرار والثبات والتمسك بوحدتنا التي هي سر قوتنا.




المحيط