مفاجأة..مصدر سيادي:متهمو رفح لم يهدفوا لتفجير الكنيسة



الإثنين, 07 يناير 2013 16:06


رفح : حاتم البلك
نفى مصدر أمني رفيع الانباء التي بثتها بعض المواقع الإخبارية ووكالات الانباء بشأن تعرض كنيسة مدينة رفح للتفجير صباح اليوم الاثنين.
وأشار المصدر أن الذي حدث هو فرار وهروب بعض الأشخاص بمجرد اقتراب قوات من الجيش والشرطة منهم لدى وقوفهم في الشارع العام بجوار مكتب مخابرات رفح العامة والحربية والكنيسة ايضا التى تقع فى نفس المنطقة.
كما أثيرت الشكوك حول سيارة ماركة دايو لانوس كانت تقف أيضاً في المنطقة، وبفحص السيارة وجد مواد متفجرات من مادة "تي ان تي" شديدة الانفجار فى داخل السيارة فقط بهروب اصحاب السيارة التي كان بها المتفجرات لم نعرف الجهه التى كانوا يتجهون اليها.
واستبعد المصدر تفجير كنيسة رفح التي تعتبر مهجورة منذ أحداث ثورة 25 يناير، ولايوجد بها أى أشخاص نهائيا وهى شبه مهدمة ولم يتم اصلاحها حتى الان.
ورجح المصدر نية المتهمين تهريب المتفجرات المضبوطة بحوزتهم إلى غزة عبر الانفاق القريبة، او ربما كانوا يهدفون الى تفجير أحد المقرات الامنية السيادية فى المنطقة.
وقال المدصر: "نحن لا نعلم تحديداً إلى ماذا كانوا يخططون، مشيراً إلى ربط وسائل الاعلام العثور على المتفجرات بالقرب من الكنيسة بمحاولة تفجيرها وذلك مستغلين أن اليوم هو عيد من اعياد الميلاد المجيد ولو ان الهدف كان تفجير الكنائس فكان أولا ان يتم تفجير كنيسة اخرى فى العريش.
وقد ناشد المصدر الامنى الاعلاميين والصحفيين والمراسلين توخى الدقة فى الاخبار والانباء التى تخرج من سيناء.





الدستور

View more the latest threads: