"فودو".. مخدر جديد يقتحم سوق "الكيف " المصرية

1/7/2013 10:53 PM
أحمد هيكل - رامى خلف

«فودو».. نبات مخدر جديد ظهر فى سوق «الكيف» المصرية، وينتشر فى كل المناطق والمحافظات مثل النار فى الهشيم، ويمثل خطراً جديداً على شبابنا ويجعلهم أكثر عرضة للإدمان والضياع، حيث أصبح شباب كثيرون يقبلون عليه بدلاً من المخدرات المعتادة، وذلك لقوة تأثيره التى تفوق أى مخدر آخر، وهذا النبات خطير جداً تتم زراعته فى قارة إفريقيا، ويتم استيراده من الخارج من بعض الدول الأوروبية، ويتم تهريبه لمصر عن طريق الحدود مع ليبيا، وهذا النبات تأثيره قوى جداً على خلايا المخ، عندما يتعاطاه الشخص يشعر وكأنه فى عالم آخر ودنيا أخرى، وهناك من شعر وكأنه يُحاسب على أعماله، ومن قوة تأثيره عندما ينتهى يشعر من يتعاطاه وكأنه قد بُعث من جديد، وذلك لشدة الهلاوس السمعية والبصرية التى يشعر بها متعاطيه.

نبات الفودو يشبه أوراق «البانجو»، وعند التعاطى يكون على شكل أوراق مع بذور، أو على شكل مسحوق لونه بنى غامق يشبه «النسكافيه»، ويتم تعاطيها مثل «الحشيش» عن طريق لفها فى ورق «بفرة» مع «تبغ» أو بدون، ويسبب هذا المخدر إدمانا سهلا وكاملا لمن يشربه لمدة 4 أيام متتالية، ورغم أنها بذور أو مسحوق إلا أن تأثيرها على الإنسان يُعد خليطاً من الأقراص المخدرة والبودرة.

وفى تحليل شامل لمخدر «فودو»، نجد أن مواده ليست طبيعية، ولكن تم تعديلها على أيدى علماء متخصصين فى الجينات الوراثية وتم تسليط ضوء مشع عليها ليكون تأثيرها نفس تأثير المخدرات الكيميائية، ويحتوى «فودو» على مواد تسمى «الأتروبين» و «الهيوسين» و«الهيوسيامين»، وهذه المواد - حسب تحليل السموم - تسبب السيطرة التامة على الجهاز العصبى وتؤدى إلى تخديره تماماً، وتصيب متعاطيه باحتقان شديد وإحمرار بالوجه وجفاف فى الحلق، وحشرجة فى الصوت، واتساع فى حدقة العين، وعدم الاتزان فى المشى، وأرق شديد، كما تعمل هذه المواد على تنشيط الخلايا السرطانية فى الدم، وتسبب هلاوس حادة لمتعاطيه تجعله يأتى بحركات لا إرادية مثل محاولة الإمساك بأشياء خيالية، أو التحدث مع أشخاص غير موجودين معه.

هذا المخدر باهظ الثمن جداً، حيث إن سعر عبوة الـ «فودو» يصل من 150 لـ 250 جنيها، وقد بدأ انتشاره بين طلبة الجامعات الخاصة، وانتشر ايضاً بكثرة فى المناطق الراقية مثل روكسى، والمهندسين، ومصر الجديدة، والشيخ زايد، والأحياء الراقية بالسادس من أكتوبر، ويتم بيعه حالياً بكثافة فى هذه المناطق.

اللواء هانى عبداللطيف، وكيل الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة بوزارة الداخلية، قال لـ «الفجر»، إن وزارة الداخلية لديها بالفعل معلومات عن مخدر «الفودو»، وأنه مخدر جديد ظهر فى محافظات مصر منذ شهرين تقريباً، وتتم حالياً متابعته ومعرفة أوكاره بالتنسيق مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

ومن المفترض أن تقوم الداخلية فى أسرع وقت بالتعاون مع وزارة الصحة بالتعرف على هذا المخدر ليتم معرفته والقضاء عليه والحد من انتشاره السريع وذلك لما يشكله من خطر كبير على شباب مصر.


الفجر

View more the latest threads: