وقفة لنشطاء الإسكندرية أمام منزل خالد سعيد ضد انتهاكات الداخلية


ارشيفية

- محمد البدري



نظم العشرات من نشطاء الإسكندرية، وقفة رمزية أمام منزل الشهيد خالد سعيد بمنطقة كليوباترا، مساء اليوم الأربعاء تحت شعار «كلنا شهداء»، وذلك احتجاجا على ممارسات وزارة الداخلية المستمرة فى التنكيل بالمتظاهرين.
وأشار منظمو الوقفة أنه تم اختيار منزل خالد سعيد لعمل الفعالية، إيمانا منهم بأن الثورة بدأت من ذلك المكان، نظرا لكونه أحد الأسباب الرئيسية فى قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير بعد التعذيب التى تعرض له على يد رجال الداخلية بقسم شرطة سيدى جابر والتى أودت بحياته، مؤكدين أن الداخلية لا تزال مستمرة حتى الآن فى نفس النهج القديم الذى خلف ورائه سقوط العديد من ضحايا التعذيب.
وأوضحوا أن الهدف من الوقفة توحيد الصف بين الأصوات المعارضة للنظام من أجل الاستمرار فى مسيرة العمل الثوري، تحقيقا لأحلام الشهداء، وللتأكيد على القصاص لهم من القتلة، لافتين أن الفعالية لم تتضمن أى شعارات حزبية أو دعاية لأى كيانات .
وحمل المتظاهرون لافتات ضد وزارة الداخلية وجماعة الإخوان المسلمين من بينها: «خالد سعيد قتله مبارك وأضاع حقه مرسي، يا قاتل، وتحيا مصر طول ما دم المصري رخيص».
كما رفعوا عدد من صور الشهداء من بينها: «جيكا، ومحمد الجندي، وخالد سعيد، وكريستى»، مرددين هتافات «القصاص القصاص دم بدم رصاص برصاص، ويا يموت جيكا.. يا نعيش خرفان».