جنازة ضحايا "بيارة طوخ" تتحول إلى تظاهرة للمطالبة بإقالة الحكومة

Feb 20 2013




متظاهرون رفضوا تعويضات المحافظ (صورة أرشيفية)




أ ش أ
أقام مئات من أهالي قريتي "ميت كنانة" و"عرب الرواشدة" التابعة لمركز طوخ بمحافظة القليوبية مساء اليوم (الأربعاء) جنازة لـ9 قتلى، لقوا مصرعهم خنقا وغرقا؛ عقب سقوطهم في البيارة الرئيسية لمحطة مياه الصرف الصحي بالقرية.

وقد تحولت جنازة الضحايا إلى مظاهرة حاشدة؛ رُدد خلالها هتافات تطالب بإقالة حكومة الدكتور هشام قنديل، وعادل زايد محافظ القليوبية، ورئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وأكد المتظاهرون رفضهم لتعويضات المحافظ، التي أقرها بواقع 5 آلاف جنيه لكل متوفِ، و2500 جنيه لكل مصاب.

وقد أدى انقطاع المياه أثناء تغسيل جثث الضحايا داخل مستشفى "ميت كنانة" إلى قيام أهالي باحتجاز الفريق الطبي العامل بمستشفى الوحدة الصحية بالقرية، ووكيل وزارة الصحة، والفريق الذي تم تشكيله لتقديم الرعاية للمصابين، حيث قاموا بتحطيم بعض محتويات المستشفى.

يُذكر أن أحد العاملين ويدعى أسامة محمود علي أبو العينين -39 سنة- قد سقط في بيارة عمقها 20 مترا أثناء تركيب طلمبة بها، فحاول زميلاه عمرو صلاح محمد، ورجب بيومى إبراهيم إنقاذه فلقيا مصرعهما غرقا لعدم وجود أجهزة غطس وإنقاذ بالمحطة، الأمر الذي دفع عدد من المزارعين إلى الإندفاع لمحاولة انقاذهم إلا أنهم تساقطوا داخل البيارة فلقى 6 آخرون مصرعهم؛ لترتفع حصيلة الضحايا إلى 9 بينهم ثلاثة من أسرة واحدة.