فنان سويدي يعرض رسوما جديدة مسيئة للنبي محمد بعد تلقيه تهديدات بالقتل
قال فنان سويدي تلقى تهديدات بالقتل بعد نشره رسما مسيئا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، اليوم الأربعاء، إنه سيعرض رسوما جديدة تصور النبي محمد في معرض في مدينة مالمو التي تسكنها أعداد كبيرة من المهاجرين.
وقال الفنان لارس فيلكس "من المهم أن أواصل، لأنك إذا رضخت للتهديدات وتراجعت، فإنك تتخلى عن مبدأ ديموقراطي".
وواجه فيلكس العديد من التهديدات بالقتل منذ نشره رسما يصور النبي محمد صلى عليه عليه وسلم بصورة غير لائقة في صحيفة "نيركيس اليهاندا" السويدية اليومية في 2007، مرفقا مع مقال حول أهمية حرية التعبير.
وقال فيلكس إن الرسومات الجديدة ستظهر النبي محمد بصورة مشابهة في أعمال فنانين مشهورين من بينهم كلود مونيه وبيتر بول روبنز واندرس زورن.
وأضاف أنه "من الصعب معرفة ما إذا كان المعرض الذي سيقام في صالة عرض في مالمو، ثالث أكبر مدينة سويدية، في يوليو، سيؤدي إلى مزيد من الاحتجاجات والتهديدات".
وقال "في مرحلة ما يجب أن ينتهي هذا الأمر".
ومدينة مالمو، التي ولد واحد من بين كل ثلاثة من سكانها خارج السويد، هي في صميم نقاش حول الهجرة في السويد. ويقدر المركز الإسلامي في المدينة عدد المسلمين ذوي "الخلفية الإسلامية" في المنطقة بنحو 100 ألف شخص.
وفي العام 2009 اعتقلت الأمريكية كولين لاروز التي تلقب نفسها باسم "جهاد جين" في الولايات المتحدة مع سبعة أشخاص آخرين للاشتباه بالتخطيط لقتل فيلكس. واعترفت بذنبها في تهم الإرهاب وتواجه السجن المؤبد.
وفي يناير برأت محكمة سويدية ثلاثة آخرين اتهموا بالتخطيط لقتل فيلكس في معرض فني، إلا أنهم دفعوا غرامة بسبب حيازتهم أسلحة.