"النايل سات" تعرقل عودة الفراعين




توفيق عكاشة


كتب- محمود فايد: الاربعاء , 20 فبراير 2013

قالت قناة الفراعين إن إدارة النايل سات قامت بتحدي القانون ورفض تسوية وتسديد مديونيتها لـ "النايل سات" بدعوى إمكانية تنفيذ ذلك الأسبوع المُقبل، وهو نفس الأمر الذي اتبعته مدينة الإنتاج الإعلامي، وذلك بهدف منع ظهور عكاشة، وقناة الفراعين.
وأوضحت القناة في بيان لها مساء اليوم أن الفريق القانوني للقناة برئاسة خالد سليمان أبو العلا المحامى بالنقض، والمحاسبين القانونيين للقناة قد توجهوا إلى إدارة «النايل سات»، «اليوم الأربعاء» لتسديد كافة المديونيات والتي تقدر بـ 207 آلف دولار، والتي تتحجج بها لمنع عودة القناة رغم أحكام القضاء، ولكن كما كان متوقعا ما طلت إدارة «النايل سات» ورفضت التسديد والتسوية بدون مبررات مقنعة، فعادوا دون تحقيق أي فائدة.
ومن جانبه، أكد الإعلامي توفيق عكاشة مالك قناة الفراعين ومقدم برنامج مصر اليوم، أن: "تعنت «النايل سات» كان متوقعا ومسلسل مستمر يخرجه وزير إعلام الإخوان متولي صلاح عبد المقصود السكري وينفذه تابعيه من رجال النظام السابق الذين قدموا فروض الولاء والطاعة للإخوان وتحالفوا معهم لتكميم أفواه المعارضة".
وأشار إلى أن إذا ما استمر هذا الموقف خلال الأسبوع القادم سوف يدعوا لمؤتمر صحفي عالمي تحضره وكالات الأنباء والصحافة والقنوات الأجنبية والمحلية لاستعراض ملابسات الملف وكشف كافة الكواليس والمتحالفين مع نظام الإخوان لكبت الحريات وتكميم الأفواه وتصفيه الحسابات والانتقام من كافة المعارضين، على حد قول البيان.



الوفد